الرئيسية / الوسم: واسيني الأعرج

أرشيف الوسم : واسيني الأعرج

تراجيدية المصائر القَلِقَة

 واسيني الأعرجالقدس العربي05052021 ليست الرواية عملاً بسيطاً، فهي جهد عضلي ونفسي شاق، يتحدى به الكاتب كل معوقات الحياة. لم يمنع المرض علوية صبح من أن تكون وفية إلى أقصى الحدود لرهانات الكتابة. إرادة صلبة وإصرار إبداعي خطته الكاتبة من خلال رواياتها الناجحة: نوم الأيام (1986) مريم الحكايا (2002) دنيا (2006) اسمه الغرام (2009) وأخيراً رواية: أن تعشق الحياة (2020). لامست ...

أكمل القراءة »

السرّ الغائب في الرسائل العربية؟

 واسيني الأعرجالقدس العربي21042021 تزخر الآداب العالمية بالرسائل، بمختلف أشكالها وأغراضها، والجمهور الذي تستهدفه، لدرجة أن أصبحت اليوم فناً قائماً بذاته. قوة الرسائل أنها تكشف خفايا الإنسان وتعطشه للمعارف، بما في ذلك معرفة الذات في مختلف تحولاتها. لقد كتب مونتيسكيو «رسائل فارسية» الخيالية بين مسافرين فارسيين أزوبك وريكا. ونُشرت في 1721 في أمستردام، انتقد فيها المجتمع الفرنسي بحدة، بعيون المسافرين الشرقيين. ...

أكمل القراءة »

«طوق الياسمين» لواسيني الأعرج :البحث عن الهوية المنسية

 رشيد سكريالقدس العربي30032021 من سمات أدب واسيني الأعرج الصور التعبيرية ذات النبع الصافي؛ غايتها أن تقربنا أكثر فأكثر من نبض واقع فج يستعصي استضماره. فعلى المستوى اللغوي لا يتنازل واسيني، في كثير من انتاجه، عن معطفه الصوفي الشبيه بمعطف غوغول. الذي خبره جراء تجربته في الحياة واللغة والكتابة؛ فهذه الروافد الثلاثة، تأخذه خببا نحو ممارسة طقوس العشق والحنين والموت.في روايته ...

أكمل القراءة »

لورانس العرب وتصنيع «شرق الغرب»

 واسيني الأعرج القدس العربي24022021 الكثير من اللحظات في التاريخ العربي تحتاج إلى إعادة نظر وتأمل حقيقيين، لأنها في جوهرها مزيفة مهما بدت براقة. قُدِّمت في زمن ما، لغرض في نفس مستعمر الأمس قبل أن يثبت التاريخ هزالها وزيفها. هل كان على سبيل المثال لا الحصر، لورانس العرب، مساعداً للعرب من أجل التخلص من بطش العثمانيين؟ بمعنى أبسط، هل كان صديقاً حقيقياً ...

أكمل القراءة »

مِحْنَةُ المُثَقَّفِ فِي عَصْرِ الظَّلاَمِ

 واسيني الأعرجالقدس العربي17022021 هل انهارت الحياة إلى درجة أنها لم تعد تعني الشيء الكثير في الزمن الذي نعيشه؟ هل تخفي الجائحة الكونية التي تكاد تكون قدراً قاسياً على البشرية، معانداً بتحولاته، واضعاً مكتشفاتها الطبية في مدارات السؤال، هل تخفي الموت المبرمج من طرف كائنات لا حياة لها مثل الخفافيش إلا داخل الظلام؟ هذا النوع من الموت يحصد يومياً آلاف الأرواح ...

أكمل القراءة »

من أجل مرصد عربي للترجمة

 واسيني الأعرجالقدس العربي16122020 إن فكرة المرصد العربي للترجمة انشغال عميق عمره سنوات كثيرة. سبق أن طرحت الفكرة في منتديات عربية ودولية عديدة، في شهر مايو 2017 في الدورة الخامسة لمؤتمر أبو ظبي الدولي للترجمة في سنة 2017 وفي آخر مؤتمر دولي في 2018 في جلسات الترجمة، في مدينة آرل Arles، وقد كان الصدى فوق ما توقعت. موضوعة الترجمة مسألة حيوية ...

أكمل القراءة »

هل يجب حرق نجيب محفوظ؟

 واسيني الأعرجالقدس العربي02092020 في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها العالم العربي، يبدو من المفيد جداً ترهين بعض الأسئلة التي لا نعرف كيف نجابهها نظراً لتعقدها وحساسياتها: هل يجب مثلاً حرق نجيب محفوظ لأنه أيد اتفاقيات كامب ديفيد، التي حيدت مصر كقوة عربية فاعلة في الصراع العربي الإسرائيلي؟ هل يجب تغليب السياسي الطارئ، لأن نجيب محفوظ لم يدّع يوماً أنه محلل ...

أكمل القراءة »

هل قُتِلَ طارق بن زياد، أم مات شحّاذا؟

 واسيني الأعرج القدس العربي https://www.alquds.co.uk/ 15012020 لا نصدق بسهولة، لكنها فجيعة التاريخ المخفي.منذ المدرسة الابتدائية ونحن نزهو ونفخر بطارق بن زياد، ليس لكونه من هذه الأرض الأمازيغية، ولكن لأنه ذهب بعيداً من أجل قضية هو آمن بها حتى في سياق الفتوحات الإفريقية. فتح الأندلس بجيش صغير وخطبة عظيمة ما تزال تطن في الأذهان: «أيها الناس، أين المفر؟ البحر من ورائكم، والعدو ...

أكمل القراءة »

“ليالي مي زيادة في العصفورية”: حَجْرُ امرأة من “معدن نادر لا اسم له”

روزيت فاضلالمصدر: “النهار17 أيار 2019 | 16:26النهار “أخرجوني من بيتي قبل الساعة الرابعة بعد الظهر، وأوصلوني إلى مكاني في القطار وغابوا عني، فبقيت جالسة حتى عاد الدكتور والرجلان الآخران. وعندئذ قام القطار، إذا نحن في منتصف الساعة السادسة. ومنذ الأسبوع الأول في بيروت، ذكّرت الدكتور جوزف، بوعده، وقلت له إنني أرغب في الرجوع إلى بيتي. فأنا بخير ولا أحتاج إلى ...

أكمل القراءة »

2018، سنة السنوات العربية المظلمة

  واسيني الأعرج القدس العربي 02012018 لم أتمنّ في حياتي لسنة أن ترحل بسرعة مثل هذه السنة، سنة الخراب واليأس وموتى الحروب والصحافيين المقتولين، سنة أخرى تمضي ولا شيء عربياً في الأفق، خيبات متواترة وزحف دائم نحو قبر النهايات. الآخرون يصنعون أمجاد شعوبهم، والعرب يواصلون حفر قبورهم بأيديهم، ويقتلون علماءهم وصحافييهم ومفكريهم، ويمدون يد العون لقاتليهم وقاتلي مستقبل شعوبهم. حروب ...

أكمل القراءة »