الرئيسية / الوسم: عباس بيضون

أرشيف الوسم : عباس بيضون

عباس بيضون يروي تناقضات الحرب اللبنانية… بين حب وثأر

“علب الرغبة”… شخصيات تعيش صراعا عاطفيا ووجوديا لنا عبد الرحمن السبت 28 مارس 2020 14:17 https://www.independentarabia.com/node/106521/ عباس بيضون (وسائل التواصل الاجتماعي) “نام الموتى والأحياء معاً” يمكن هذه العبارة التي ترد في رواية “علب الرغبة” (دار العين – القاهرة) للشاعر اللبناني عباس بيضون، أن تكون مفتاحاً للدخول إلى عالم النص المتشابك، وما يبدو ظاهرياً أن الحب هو المحور الرئيس للحكاية. إلا أن ...

أكمل القراءة »

“أفضل كتاب” خلال 2018… “النهار” سألت أدباء وشعراء وأكاديميّين

هالة حمصي النهار 25122018 السفر بين الكتب (لوحة للفنان خوان غريس). قَرَّاؤن نُهُمٌ هم. الكتاب رفيق، صديق، أنيس. والقراءة نَفَس، عملية تنفس طبيعية، تماما كالهواء الذي تتنشقه رئاتهم. فعل حب هي، صناعة ابداع، صناعة فكر وكلمة، تفجّر خيال، وسفر دائم، دائم الى عوالم لا حدود لها. عن “أفضل كتاب” قرأوه خلال 2018، سألنا عددا من الادباء والشعراء والاكاديميين والمفكرين البارزين. ...

أكمل القراءة »

عباس بيضون يوقّع رواية الحياة والموت

الأخبار 19062018 «شهران لرلى» هو عنوان الرواية الجديدة للشاعر والروائي اللبناني عباس بيضون (الصورة)، الصادرة عن دار «الساقي». في هذا العمل الذي يوقّعه غداً الأربعاء في «دار المصوّر» (الوردية)، يستند بيضون إلى الشهرَين الأخيرَين من حياة «رلى أ.»، زميلته السابقة في جريدة «السفير». يكتشف إصابتها بمرض عضال وانتقالها إلى لندن، حيث يقدّر الأطباء المعالجون ما تبقى لها من الحياة بشهرين ...

أكمل القراءة »

في صحبة عصام العبدالله

  عباس بيضون  الأخبار 20122017 شهادات | أمضيت السنوات الأخيرة في صحبة عصام العبدالله، وأقول في رعايته. كنت ألتقيه مرتين في اليوم، وإذا غبت لطارئ أو غاب أحد غيري، سأل عنه وسأله عن سبب غيبته، فعصام هو مرجع الشلّة وهو مسؤول اللقاء، الذي يبدو في أحيان كأنّه من تأليفه أو نسقه. فهو بالتأكيد عائلته الثانية وجماعته إذا جاز التعبير. ذلك أني ...

أكمل القراءة »

شاعر وثلاثة مسرحيين: تحية إلى عصام محفوظ

مجد بو مجاهد النهار 07122017 كان عصام محفوظ يتقن فن الرحيل، تاركاً أمجاده ليمضي في سبيله. هجر الشعر على غفلة. تركه وحيدا في دواوين، بعدما ارتشف فيه ومنه ترياقاً يفيض بما يريد الشاعر قوله. خاواه ثم ألقى عليه سلام الوداع. يومها كانت قد أغوته الخشبة حتى الوفاء الكليّ، فترك ماضيه في جرّار ومضى خلفها. أعلن هجره الشعر نهائياً إلى لغة ...

أكمل القراءة »