الرئيسية / الوسم: شوقي بزيع

أرشيف الوسم : شوقي بزيع

صورة لبنان «الكبير» من جبران إلى فيروز

«وطن النجوم» الذي تغنى به الشعراء وعمل السياسيون على تقويضه شوقي بزيعhttps://aawsat.com/home/article/249638109092020 مائة سنة كاملة هي المسافة الزمنية الفاصلة بين وقفة الجنرال الفرنسي غورو في قصر الصنوبر، في بيروت، ليعلن ولادة الكيان اللبناني الجديد، وبين إعلان حفيده الشاب إيمانويل ماكرون، من المكان ذاته، عن تصدع ذلك الكيان الذي أطلقت عليه السلطة المنتدبة آنذاك صفة «الكبير»، لا لاتساع رقعته الجغرافية ونفوذه ...

أكمل القراءة »

طقوس الكتابة وأحوالها الغريبة

الأهم بالنسبة إلى القراء النصوص التي تتمخض عنها شوقي بزيعhttps://aawsat.com/home/article/236372601062020 لم تكن الكتابة ولن تكون عملاً سهلاً يمكن الشروع به في أي وقت، ويخضع لإملاءات الكتّاب وإرادتهم المباشرة. ذلك على الأقل ما يستخلصه المرء من سيَر الشعراء والمبدعين الذين تحدثوا عن علاقتهم بالكتابة ومكابداتهم الشاقة مع النصوص والأعمال التي أنجزوها. وحتى لو اعتبر البعض بأن الكتابة «مهنتهم» الوحيدة والدائمة، فهي ...

أكمل القراءة »

العام الجديد بين رسائل القانطين والمنتظرين بشائر الخلاص

نزار قباني – أدونيس – احتفال بابلي بالسنة الجديدة – فدوى طوقان – نازك الملائكةشوقي بزيعلطالما شكلت الأعياد لدى السواد الأعظم من الناس فرصاً دورية متكررة لاختلاس لحظات من الراحة والغبطة الصافيتين، وسط متاعب الحياة ومنغصاتها الكثيرة. وإذا كانت الأعياد في الأصل ذات منشأ أسطوري متصل بفكرة الموت والقيامة، كما في أعياد تموز الذي تعيده الآلهة إلى الأرض ربيع كل ...

أكمل القراءة »

لبنان الفردوس المحترق والعنقاء* المؤجلة

شوقي بزيعالشرق الأوسط23102019العنقاء طائر يُبعث من إحتراقه (الميتولوجيا اليونانية)*لطالما رأى اللبنانيون وطنهم بوصفه المكان الأكثر جمالاً على سطح الكوكب، والنسخة الأرضية المصغرة للفردوس. صحيح أن النرجسية الجمعية ليست مرضاً يخص اللبنانيين وحدهم، بل نجد تمثلاتها وأعراضها لدى سائر شعوب الأرض، ولكنها تصل عند اللبنانيين إلى ذروتها الأخيرة، وتجد تعبيراتها الرمزية في الشعر والغناء والفولكلور وسائر الفنون. فسعيد عقل، الذي أسهم ...

أكمل القراءة »

محمد الفيتوري من الدفاع عن الضحايا إلى التماهي مع الجلاد

شاعر «السحر الأسود» الذي طالما حبس الأنفاس بحضوره المنبري شوقي بزيعالشرق الأوسط17042019كنت بعدُ طالباً على مقاعد الدراسة حين دُعي محمد الفيتوري لإقامة أمسية شعرية في بيروت، في مطالع سبعينيات القرن الفائت. لم يكن اسم الفيتوري يومها جديداً على الجمهور اللبناني الذي كان قد تعرّف، قبلها بسنوات، وفي المكان إياه، إلى الشاعر السوداني الشاب وهو يقف جنباً إلى جنب مع فحول ...

أكمل القراءة »

من خذل عصام محفوظ… أمته المهزومة أم شيطانه الحرون؟

صدرت أعماله الشعرية في الذكرى الثالثة عشرة لرحيله شوقي بزيعالشرق الأوسط29012019عصام محفوظ محمد الماغوط – يوسف الخيال – بدر شاكر السيابشوقي بزيعقد تكون الكتابة عن عصام محفوظ مغامرة شاقة، يتطلب الخوض فيها كثيراً من الحذر ومجانبة المزالق والمطبات، ليس فقط لأن تناوُل الكتّاب الراحلين بالنقد يتطلب كثيراً من الحذر والتجرد الموضوعي، ما دام هؤلاء لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم، بل ...

أكمل القراءة »

بدر شاكر السياب… شاعر المكابدات القصوى واللغة المأهولة بالنيران

54 عاماً على رحيله المأساوي تمثال السياب في البصرة شوقي بزيع الشرق الأوسط 12122018 قبل 54 عاماً، وفي مثل هذه الأيام خصوصاً، خسرت الحداثة الشعرية العربية واحداً من أبرز روادها المؤسسين، وأحد أكثر الرموز المجسدة لروح الشعر وجوهره ومعناه، أعني الشاعر العراقي بدر شاكر السياب. لا أتحدث هنا عن شعرية التقويض والهدم العدميين، ولا عن شعرية تفجير اللغة والخروج الجذري ...

أكمل القراءة »

فان غوخ يكشف النقاب عن الوجه القاتم للعبقرية

في رسائله إلى أخيه كما في لوحاته الفريدة شوقي بزيع الشرق الأوسط 03102018 الذين يرون أن السيرة الحقيقية للكتّاب والفنانين تتمثل في نصوصهم وأعمالهم، ليسوا مخطئين تماماً. لا بل إن مدارس عديدة في النقد الحديث قد ذهبت إلى الفصل الكامل بين التاريخ الشخصي للفنان، وبين نتاجه الإبداعي الذي يؤرخ لحياة صاحبه، وفق صيرورته الذاتية ومنطقه الخاص. إلا أن هذه الفرضية ...

أكمل القراءة »

محمود درويش متحالفاً مع الخلود… منقباً عن فلسطين الأعماق

10 سنوات على غياب صاحب «الجدارية» شوقي بزيع الشرق الأوسط 08082018 شوقي بزيع لم يكن محمود درويش يحتاج إلى غيابه الجسدي لكي يتيح لنا أن نقف في ضوء هذا الغياب على المساحة الشاغرة التي خلفها وراءه. ولم يكن الشاعر عرضة للتجاهل والغبن وسوء الفهم لكي نقول: لا بد من موته لكي ننتبه إليه. ذلك أن أحداً في دنيا العرب، ربما ...

أكمل القراءة »

عن تشريد المثقفين والمقاهي المعولمة وألزهايمر المدن

بعد إقفال مقهى «كوستا» في بيروت شوقي بزيع الشرق الأوسط 25072018 مقهى {كوستا} ببيروت شوقي بزيع ليست المقاهي تفصيلاً صغيراً في حياة المدن وتكوينها وتصميمها العمراني، بل هي جزء لا يتجزأ من روح المدينة الحديثة وهويتها ومعناها. وإذا كان نبض المدينة وديناميتها متصلين بمنصات وتعبيرات مختلفة، من بينها الصحافة والإعلام بأنواعه والمطابع ودور النشر والأندية والمنابر الثقافية، فإن هذه الدينامية ...

أكمل القراءة »