الرئيسية / home slide / 10 أماكن للاكتشاف في حارات صور القديمة

10 أماكن للاكتشاف في حارات صور القديمة

02-05-2021 | 11:30 المصدر: النهارريم قمر

حارات صور القديمة – تصوير حسام شبارو.

تتمتع مدينة #صور الجنوبية بالغنى التاريخي والتراثي الذي جعلها من أقدم مدن العالم.

بالاضافة الى المواقع الأثرية الشهيرة، تختزن صور في حاراتها القديمة مجموعة من الأبنية التراثية التي تعود الى مختلف العصور، وهي تعكس بتصاميمها التقاليد المحلية وأجواء مميزة عابقة بالتاريخ.

بعد دمار المدينة في الفترة المملوكية سعى الأمير فخر الدين الى إعادة إعمارها وتنشيط  التجارة فيها من خلال إحياء مرفأها القديم. ولقد عرفت المدينة إزدهارًا ملحوظًا في ظل حكم الشيخ عباس المحمد النصار، حاكم جبل عامل في الفترة العثمانية، الذي كان له دور بارز في بناء المدينة. اكتشف هذه المجموعة من المعالم التاريخية التي عليك زيارتها في المدينة!

خان الأشقر

بني هذا الخان في اوائل القرن السادس عشر ، وكان عبارة عن قصر بناه الأمير يونس المعني بهدف إعادة الحياة الى المدينة . انتقل المبنى فيما بعد الى الآباء الفرنسيسكان الى ان استأجره عبده الأشقر، وحوّله الى خان، فأصبح يعرف باسم خان الاشقر. يشبه الخان بتصميمه الخانات الأخرى، فهو يتألف من طابقين، الأرضي كان مخصص للدواب والبضائع والثاني هو عبارة عن  غرف مجهزة لاستقبال النزلاء.

تصوير حسام شبارو

تصوير حسام شبارو

خان ربو

بني في العام 1810 تقريبًا، وهو عبارة عن مبنى ضخم مؤلف من طابقين. يتميز المبنى بتصميمه وهندسته التي تعكس فخامة المباني في صور القديمة؛ يغطي سقفه القرميد الأحمر وتحمل سقوفه تزيينات خشبية جميلة. يفتح الخان على السوق من ثلاث جهات، بحيث تؤدي أبوابه الى شوارع مختلفة لكل منها خصائصها، أما الباب الرابع فيؤدي الى المسجد.

تصوير حسام شبارو

المسجد القديم

يعود تاريخ المسجد القديم الى العام 1750 تقريبًا، وكان قد أمر ببنائه حاكم صور  الشيخ عباس المحمد النصًار. المسجد مبني من الحجر الرملي وهو يتميز بواجهته الجميلة التي تتخللها العقود.

مسجد الإمام عبد الحسين شرف الدين

هو من مساجد المدينة الجميلة بهندستها. بني هذا المسجد في العام 1928، ولقد استخدمت في بنائه عناصر بنائية جلبت من المعالم المجاورة كأعمدة الغرانيت الرومانية التي وضعت في قاعة الصلاة. وترتبط أهمية المسجد بذكرى الإمام موسى الصدر الذي كان إمامًا له.

تصوير حسام شباروتصوير حسام شبارو 

كنيسة القديس توما للروم الكاثوليك

بنيت كنيسة القديس توما في العام 1725، بتمويل من تاجر حرير ثري يدعى جرجس مشاقة كان قد استقر في المدينة. تتمتع الكنيسة بتصميم جميل يتجلّى بواجهتها المميزة. بنيت الكنيسة على أنقاض كنيسة صليبية يوازي حجمها حجم الكنيسة الحالية، لا تزال بعض أجزاء هذه الكنيسة ظاهرة حتى اليوم.

كنيسة سيدة البحار

بنيت كنيسة سيدة البحار في العام 1900 على أنقاض كنيسة قديمة أصغر حجمًا. وهي اليوم من الكنائس المميزة في المدينة بسبب موقعها المشرف على المرفأ.

تصوير حسام شبارو 

السراي

بني السراي في العام 1750 ، ولقد بناه الشيخ عباس المحمد حاكم منطقة صور خلال إعادة إعمار المدينة، و أصبح حينها مقرًا تقليديًا لحاكم منطقة صور. المبنى الأساسي كان مؤلفًا من طابق واحد أرضي ومن ثم أضيف اليه الطابق الثاني في القرن التاسع عشر.

في فترة الانتداب، اتخذه الحاكم الفرنسي مقرًا له وبعد الإستقلال أصبح  السراي مقرًا لقائمقام صور .

تصوير حسام شبارو

الأسواق القديمة

تتميز أحياء صور بسوقها القديمة والتقليدية والتي تعود الى القرن الثامن عشر. كانت هذه الأسواق مصنفة قديمًا بحسب المهن، فنجد سوق الصاغة، وسوق الإسكافية، وسوق الدباغة وغيرها. ما زالت هذه الاسواق قائمة حتى اليوم، بحيث يمكنك التجول بين الازقة القديمة حيث تنتشر الأبنية التراثية والإستمتاع بالتسوق بأسعار تشجيعية.

تصوير حسام شبارو 

تصوير حسام شبارو

مرفأ الصيادين

كان يشكّل سابقًا المرفأ القديم للمدينة، فيه يمكن مشاهدة الزوارق الخشبية القديمة التي تأخذك في جولة بحرية لإكتشاف المعالم القديمة. تقع عند المرفأ مجموعة من المطاعم والمقاهي التي تقدم الماكولات المحلية والأسماك من أشهرها مطعم الفنار الواقع عند المنارة القديمة الخاصة بالمرفأ.

تصوير حسام شبارو 

تصوير حسام شبارو

تصوير حسام شبارو

الأحياء القديمة

أصبحت الأحياء القديمة اليوم أزقة ملونة مفعمة بالحياة، خصوصًا بعد أن تحوّلت أبنيتها التراثية وبيوتها القديمة الى مطاعم ومقاهي. تتميز المباني اليوم بجدرانها وشبابيكها الملونة التي تزينها أزهار “الجيرانيوم“ المعلقة. وهي حتمًا من الاماكن المميزة لإلتقاط الصور الجميلة .

تصوير حسام شبارو