الرئيسية / منوعات / يسرا: الأعمال التشويقية تجذبني والألقاب الفنية لا تشغلني

يسرا: الأعمال التشويقية تجذبني والألقاب الفنية لا تشغلني

أكدت استعدادها لخوض تجربة الغناء وهذه كواليس مسلسل “خيانة عهد”

نجلاء أبو النجا صحافية الخميس 7 مايو 2020 10:20

https://www.independentarabia.com/node/117681

تغير اسم مسلسل يسرا الرمضاني أكثر من مرة حتى استقرت على “خيانة عهد” (الصفحة الرسمية للفنانة على إنستغرام)

بعد غياب عامين عن ماراثون الدراما الرمضانية، تنافس الممثلة المصرية يسرا هذا العام بمسلسل “خيانة عهد”، الذي ينتمي إلى الأعمال ذات الصبغة التشويقية والغموض في آن. “اندبندنت عربية” التقت الفنانة لتكشف تفاصيل المسلسل، كيف صوِّر في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا؟ وسر تغيير اسم العمل مرات ثلاث، ولماذا تصر على الأعمال التشويقية؟

“خيانة عهد” ما أبحث عنه

في البداية، تحدّثت يسرا عن سبب اختيارها مسلسل “خيانة عهد”، قائلة “صراحة، كنت أتمنى الرجوع إلى دراما رمضان بعمل جديد ومختلف ومثير. بحثتُ كثيراً بين عديد من الأعمال حتى عرض عليّ المنتج جمال العدل فكرة المسلسل، ووجدت فيه كل ما أبحث عنه: تشويق وتجديد واختلاف، إضافة إلى فريق العمل المميز، فقررت أن أقدِّمه”.

عادت يسرا إلى المارثون الرمضاني بعد غياب عامين (الصفحة الرسمية للفنانة على إنستغرام)​​​​​​​

وأضافت الفنانة المصرية، “ما شجّعني أيضاً المخرج سامح عبد العزيز، فهو شخص لديه خبرة، كما أنه متمكن من أدواته، والأهم أنه يعرف إمكانات الممثل الذي أمامه جيداً، ويُخرج منه كل ما هو غير متوقع، إضافة إلى فريق التمثيل، الذين أحببت التعاون معهم، وهم حلا شيحة، وعبير صبري، وجومانا مراد، والشباب خالد أنور، وهنادي مهنا، وتيام مصطفى قمر، وجميعهم أضاف إلى العمل”.

وعن تغيير اسم المسلسل مرات ثلاث من “دهب عيرة” إلى “قارئة الفنجان” وأخيراً “خيانة عهد”، قالت “العمل به أحداث كثيرة، كل حدث يصلح أن يكون عنواناً، لذا ترددنا في اختيار الاسم. في البداية سمّيناه (قارئة الفنجان)، إذ توجد أحداث تتحدث عن قراءة الفنجان، ثم فكّرنا في (دهب عيرة) كنوع من الإسقاط والوصف للأشخاص الذين نعيش معهم ونثق بهم، وبالنهاية نجدهم فالصو وغير حقيقيين، وبمجرد اكتمال المسلسل وتصوير حلقات كثيرة منه عقد المخرج سامح عبد العزيز والمؤلف أحمد عادل جلسة واقترحا (خيانة عهد)، واقتنعت به، خصوصاً أنه أكثر اسم وجدناه مستوحى من الأحداث ومطابقاً لبعض شخصيات العمل، ورحبت بالاسم الأخير من دون مناقشة”.

سر المسلسلات التشويقية

مسلسل “خيانة عهد” ينتمي إلى النوعية التشويقية، وهو العمل الرابع على التوالي بعد “فوق مستوى الشبهات” و”الحساب يجمع” و”لدينا أقوال أخرى”، الذي ينتمي إلى ذلك النوع، وعن ذلك قالت يسرا “أميلُ إلى اختيار أعمال معينة، خصوصاً في رمضان. أحب الإثارة والتشويق، والجمهور ينجذب إلى هذا النوع من الدراما في كل العالم لا في مصر فقط أكثر من غيره. الأعمال التشويقية تضمن للممثل أن يحرص المشاهدون يومياً على متابعة الأحداث، لمعرفة ما يستجد فيها. وأيضاً أحب الأدوار والشخصيات المأخوذة من الواقع، لأن القصص القريبة من الجمهور التي تلامس مشكلاتهم يحرصون أيضاً على متابعتها”.

من كواليس العمل بحضور المخرج سامح عبد العزيز (الصفحة الرسمية للفنانة على إنستغرام)

منذ أكثر من 20 عاماً تتعاون يسرا مع شركة إنتاج واحدة، وهي “العدل غروب”، وقالت عن ذلك “لا أحب التعاون مع أي شخص لا أثق به. وبالنسبة إلى شركة العدل فتربطني بهم علاقة قوية على المستويين الفني والإنساني. وأشعر أن العمل معهم مطمئن للغاية، والمنتج جمال العدل يحرص على أن يقدم مجموعة من المسلسلات المهمة في تاريخ الدراما المصرية، كما أنهم يقدّروني جيداً”.

الألقاب الفنية لا تشغلني

يصف البعض يسرا بألقاب مثل “زعيمة الدراما”، فكيف ترى فكرة الألقاب؟ تجيب “لا تشغلني فكرة الألقاب في حد ذاتها، ولا أعمل من أجل الحصول على لقب، لكنه أمر يسعد الفنان، خصوصاً أن الجمهور هو من يطلق هذه الأسماء، وأحب أن أشكر أي شخص يحبني، ويعتبرني قريبة من قلبه، فهذا هو الأهم بالنسبة إليّ”.

تنجذب يسرا من حين لآخر للغناء وتفكر في مشروع جديد (الصفحة الرسمية للفنانة على إنستغرام)

هل تفكر يسرا في المشاركة بأعمال عربية مشتركة أو خليجية، أجابت “سعيدة بالتبادل الفني الذي يحدث على مستوى الدراما والسينما، وبالتأكيد لا أمانع أبداً في المشاركة في أعمال تنتمي إلى الدراما العربية أو الخليجية، وكل ذلك رهن أن أجد العمل الذي يناسبني، ويكون وجودي فيه مهماً، ويضيف إلى العمل والمشاهدين وإليّ”.

أزمة كورونا وتحديات التصوير

ما زالت تصوّر يسرا مسلسلها “خيانة عهد” وسط مخاطر فيروس كورونا والخوف من نشره داخل استوديوهات التصوير، وتحدثت عن احتياطات العمل، قائلة “أزمة كورونا ابتلاء لم نكن نتخيله، ولا نعلم متى سينتهي، والعالم كله يصارع من أجل البقاء، ومن أجل مواصلة الحياة، وأتمنى أن تمر هذه الأزمة على خير. ونعيش أياماً صعبة في التصوير بسبب حظر التجوّل، إضافة إلى الاحترازات التي نقوم بها جميعاً تجنباً للإصابة، ونخضع يومياً للفحوص في موقع التصوير، كما يقوم فريق من المتخصصين بتعقيمنا، وأغسل فمي بالماء والملح والخل والليمون، وأحرص على تناول الزنك وفيتامين سي، وطوال الوقت أستخدم الكحول والمعقمات”.

اقرأ المزيد

وأضافت، “لا بدّ من أن نتعاون لاجتياز الأزمة. على الناس أن تلتزم منازلها، ولا تشارك في أي تجمّعات قدر الإمكان، لأن هذا وباء عالمي، ولا يمكن منعه إلا بهذه الطرق، التي تقوم بها كل الدول بلا استثناء، وتأثر الفن كثيراً بسبب هذا الفيروس، وقمنا بكثير من الإجراءات حتى نواجه الفيروس صحياً واقتصادياً وفنياً ومهنياً، مثلاً في موقع التصوير قللنا العمّال مع الإبقاء على رواتب من لازموا منازلهم، كما أننا لم نعد نصافح زملاءنا”.

أهلاً بالغناء

أطلق بعض النجوم والمشاهير مبادرة “تحدي الخير” للتكفّل بالأسر الفقيرة التي فقدت مصدر رزقها بسبب كورونا، وعلقت يسرا على هذه المبادرة قائلة: “لم يعجبني اسم (تحدي الخير) وإطلاقه على مبادرة إنسانية، لأننا نفعل الخير ولا نتحداه، ويجب أن نقدم المساعدات تلقائياً، كثيرون فقدوا مصدر رزقهم، ويستحقون المساعدة، وتوجد حالة كساد اقتصادي عالمي، واُستغني عن كثير من الموظفين وقُللت الرواتب. الجميع يشعر بالأزمة، لذلك يجب علينا جميعاً أن نساعد قدر المستطاع، فنحن في وقت شديد الحرج”.

دعت يسرا الجمهور إلى التزام تدابير الحجر المنزلي حتى تمر أزمة كورونا (الصفحة الرسمية للفنانة على إنستغرام) 

تردد أخيراً أن يسرا ستعود إلى الغناء قريباً، ونفت الفنانة وجود مشروع غنائي كما يقال، لكنها أكدت حبها الغناء واستعدادها لخوض التجربة، وقالت “إذا وجدت عملاً مناسباً سأقدّمه من دون أي تردد، ونجاح (3 دقات) حمّسني أكثر للغناء، وما زالت تسعدني ردود الفعل على الأغنية، خصوصاً أنها تُرجمت إلى أكثر من لغة، وحققت رواجاً كبيراً، كما أن بداياتي كانت غنائية، لذا أنا أحب الغناء، وأنتظر العودة إليه، لكن في الوقت المناسب”.

اضف رد