الرئيسية / أضواء على / هاني فروخ محاطاً بلوحات والده مصطفى: أشعر بفخر وبعبء ثقيل كوني نجله!

هاني فروخ محاطاً بلوحات والده مصطفى: أشعر بفخر وبعبء ثقيل كوني نجله!

في منزل العائلة، حوّل هاني فروخ صالون البيت الى معرض دائم لوالده مصطفى. لولاه، لبقي رائد الحركة التشكيلية مصطفى فروخ منسياً من “دولته”، والمناهج الدراسية لجيلنا الناشئ وذاكرة الفن الراقي الجميل فن ما قبل خمسينيات القرن الماضي.مصطفى فروخ يرسم في بيته.( تصوير حسن عسل)

على حائط تلك القاعة الصغيرة، لوحات عدة من توقيع مصطفى فروخ، رائد الحركة التشكيلية في لبنان، والذي ذاع صيته في الزمن الجميل، وشكل في حينها مثلثاً رائعاً لهذه المدرسة الفنية مع كل من قيصر الجميل وعمر الأنسي.و يرسم الطبيعة.( تصوير حسن عسل)

تحرر المرأة

جميلة رائحة البيوت القديمة وصالوناتها، التي تفوح منها “ذاكرة” حية ونابضة لكبار أمثال مصطفى فروخ. من أهم ما نسخه فروخ في بداياته لوحة ” عند الغسق” المعروضة في متحف لوكسمبورغ للرسام الفرنسي الذائع الصيت بول شاباس، الذي تتلمذ فروخ على يده. قال:” هذه اللوحة لشابات بأنامل فروخ جاءت رسالة لتحرير المرأة وانخراطها في الفضاء العام، وهذا يظهر من خلال انعكاس ضوء القمر على مياه النبع الصافية قرب المرأة العارية.”

هاني فروخ وورائه لوحات والده مصطفى ومنها الخاصة بالنساء.( تصوير حسن عسل)

شغل تحرر المرأة جانباً من لوحات مصطفى فروخ. “لوحته «السجينان» (زيت على قماش ـــ 1929 ـــ أعيد نسخها بإذن من هاني فروخ)”، قال هاني لنا ذلك. وأكمل بثقة:” نحن أمام عناصر لوحة استشرافية تحاكي عملاً شهيراً للفرنسي انغر من أجواء الحريم: امرأة (شرقية) جامدة تجلس على ديوان وبيدها مبسم النرجيلة!”

فن ….

لوحة لمصطفى فروخ وإبنه هاني.( تصوير حسن عسل)

لنعد الى الواقع الحياتي. أجاب هاني بصراحة على سؤال كلاسيكي وبديهي عن الشعور، الذي يتملكه عندما يرتبط اسمه بوالده مصطفى فروخ قائلاً:” تتدخل المشاعر لدي. انا أشعر بفخر لأنني ابنه، وهذا لا يبدد العبء الثقيل لرابط الدم الذي جمعني بوالدي مصفى فروخ.” وشرح هذه المقاربة مشيراً الى انه ” ليس من السهل العيش مع فنان لأنه شخصية صعبة وقوية “تحرق” كل ما حولها.” قال:” الفنان هو رجل نرجسي يسّخر زوجته وأولاده في سبيل فنه.”خليج جونيه.( تصوير حسن عسل)

واستعاد نشأته في منزله الأبوي مشيراً الى أن ” اللوحات كانت تعم أركان المنزل كله باستثناء المطبخ والحمام.” قال:” حول بيتنا الى مشغله الخاص، وهذا ما كان يأسر والدتي ثريا عن إتمام واجباتها المنزلية كمسح غبار بعض أٌقسام المنزل أو حتى تنظيفه متى يحلو لها لأن والدي مصطفى كان يتدخل دائماً في التوقيت المناسب للواجبات المنزلية في بيتنا.”الطبيعة اللبنانية .( تصوير حسن عسل).

لم ينس هاني أن “والده كرر مراراً على مسمعه أنه أوصى زوجته ثريا بالاهتمام ب “وحيدها” هاني وبابنتها، التي رزق بها الوالدان بعد 9 أعوام على ولادة ابنهما البكر، في حين كان يجاهر أمام الجميع أنه يشعر بأن أولاده هم لوحاته.” قال:” لم نكن احراراً في منزلنا لأن والدي كان يرسم في غالب الأحيان ويستقبل معجبيه او حتى رفاقه الشعراء والكتاب كالأخطل الصغير مثلاً للتداول في شؤون الساعة.”

إمرأة …متحررة.( تصوير حسن عسل)

بم تميز فن فروخ؟ بموضوعية تامة، أراد مصطفى فروخ وقصير الجميل وعمر الأنسي ان يطرحوا مقاربة فنية تختلف في الجوهر عما قدمه داوود القرم مثلاً. كرّس فروخ في رأي نقاد فنيين أنه زعيم مذهب في الرسم بين مدرستين الانطباعية والواقعية حيث تظهر قوة الخطوط في رسومه ونقاء الألوان والبراعة في تأليف الموضوعات التاريخية والقومية.الأستاذ حبيب سرور بريشة تلميذه. ( تصوير حسن عسل)

ورث فروخ عن معلمه حبيب سرور هذه المزايا، وشق طريقاً مختلفاً في الرسم حيث قدم للجمهور علامة فارقة في البورتريات كما الحال لمعلمه حبيب سرور او للمكاري او للمير بشير وكاتم اسراره الشيخ ناصيف اليازجي وفي لوحات تخلد الطبيعة الصامتة. لم يتردد في رسم طبيعة جميلة، على غرار لوحات صخرة الروشة، أو خليج المعاملتين، صنين وسواها كأنه أرشف طبيعة لبنان، التي لم يخدشها أي تلوث كما الحال اليوم، أبقى تفاصيل الجمال، الذي لم ينتهكه أحد ليذكرنا بالطبيعة النقية ” العذراء” من لبنان.

عاد فروخ من باريس الى بيروت عام 1932 بعد رحلة طويلة تعمق فيها بالفن الإسباني العربي المزخرف في الأندلس. لم يشعر ان للفنان أي تقدير، واجه قدره وبدأ يرسم في لبنان وحاول انتقاد رجالات الاستقلال من خلال كاريكاتور لاذع …

لوحة قطاف الزيتون.( تصوير حسن عسل)

لماذا أحب الناس فروخ الرسام أكثر من فروخ المؤلف؟ يجيب هاني أنه كان يحكي في الرسم السياسة كما الحال في رسم العزال، الذي استقطب اهتمام الكثيرين ومنهم الأستاذ غسان تويني، ودفع الكثيرين الى معرفة مدى انتمائه الى القومية العربية…المكاري .( تصوير حسن عسل).

Rosette.fadel@annahar.com.lb

Twitter:@rosettefadel

اضف رد