نوال ليشع عبود أمام “المطبوعات” بدعوى فؤاد أيوب

المدن – ميديا|الخميس09/05/2019
Almodon.com

نفّذ عدد من الإعلاميين والصحافيين وقفة تضامنية أمام قصر العدل مع الإعلامية في إذاعة “صوت لبنان”، نوال ليشع عبود، تزامناً مع مثولها أمام محكمة المطبوعات بسبب الدعوى القضائية التي تقدّم بها رئيس الجامعة اللبنانية، فؤاد أيوب، على خلفية توجيه الأخيرة سؤالاً لضيفها الدكتور عصام خليفة، عن الشهادة التي يحملها أيوب، وذلك من خلال حلقة من برنامج “نقطة على السطر”، كان محورها موضوع “الجامعة اللبنانية”.


وخلال الوقفة التي حملت شعار الدفاع عن حرية الرأي والتعبير وصون كرامة الإعلاميين، بثّت حلقة مباشرة من أمام قصر العدل من البرنامج اليومي، الذي تعدّه وتقدّمه ليشع، في حضور ضيوفها الدكتور عصام خليفة والاب طوني خضرا وغيرهم.

وقبل دخولها إلى قصر العدل قالت عبود:” أود أن أطرح سؤالاً، اذا كنت قد سجلت قدحاً وذماً في حق احدى الشخصيات او المسؤولين او المعنيين، من المؤكد انه يجب ان امثل أمام القضاء وأكون تحت سيفه..لكن الاشكالية التي نواجهها اليوم هو أنه كلما طرح أحد سؤالاً يُدعى عليه. أنا كنت أوجه الأسئلة لأصل الى الحقيقة ولأكشف كل الحقائق المستورة حول كل الملفات”. وأضافت: “اعلم انه توجد ثغرات في قانون المطبوعات ويصار الى تعديله في مجلس النواب، وهذه الثغرة ليست واضحة بالنسبة الى الاعلاميين في هذا الموضوع خصوصاً”.

من جانبه، قال نقيب المحررين، جوزف القصيفي: “نحن لا نتدخل في عمل القضاء وإن كنا نعرف تماما ان الزميلة عبود كانت تقوم بعملها الصحافي وضمن حدود الحرية الاعلامية المسؤولة. وان مسيرتها الإعلامية الطويلة تشهد عل هذا الكلام”. وأضاف أنه: “اذ نكرر ثقتنا بالقضاء اللبناني الذي نحترم ونجل وبمحكمة المطبوعات المرجعية الوحيدة المختصة للنظر والفصل في مخالفات النشر وفقا لاحكام قانون المطبوعات، نغتنمها مناسبة لرفع الصوت عالياً فنقول ان نقابة المحررين تحذر من التمادي في استهداف الصحافيين ومحاصرتهم بالدعاوى الكيدية، وتدعو الى تعزيز الصحافة والعاملين فيها لانهم يجسدون قيم الحرية والديموقراطية، وهم لن يتخلوا عنها مهما غلت التضحيات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*