الرئيسية / home slide / “نكتة” رفض التدويل في لبنان: هل تتذكرون؟

“نكتة” رفض التدويل في لبنان: هل تتذكرون؟

20-02-2021 | 00:06 المصدر: النهار

غسان حجار @ghassanhajjar

حوار الدوحة

 لا يمكن إلا الانطلاق من الواقع المعقّد والمريض الذي يعيشه البلد، وليس هناك من طرف سياسي بريء من هذه الازمات المتراكمة. وما ادانة الاطراف ما يجري واتهام السلطة والتظلل بالمعارضة إلا حِيل ممجوجة لا تنطلي على احد وينطبق عليها قول “ما افصح القحباء عندما تحاضر بالعفة”. وقد اثبتت الايام اللبنانية تساوي القوى السياسية، إلا في ما ندر، بهذه الممارسة، اذ ان بعضها، وكثيرا منها، يعمل وفق اجندات خارجية، ومصالح اقليمية، فيما حسابات الآخرين وراثية مصلحية نفعية، او طائفية مذهبية، وتعلقاً بالسلطة.  طالب البطريرك الماروني بشارة الراعي بمؤتمر دولي من اجل لبنان بعدما عجزت اطراف الداخل عن الاتفاق على حلول معقولة، لا مثالية ولا جذرية، وقد قوبلت مطالبته بمواقف رافضة ومنذرة بان الدعوة تجر الى ما لا تحمد عقباه. لكن كل الرافضين تناسوا او نسيوا ان الوضع اللبناني “مدوّل” وهو باستمرار خارج الارادة اللبنانية.  ولإنعاش الذاكرة يمكن التوقف عند الآتي بحسب ما تتسع المساحة لان الامثلة كثيرة: اتفاق الطائف الاشهر عُقد في السعودية وبرعاية المملكة والجزائر والمغرب وعدد من الدول الاجنبية، وأثمر تعديلا دستوريا، واعادة تسيير عجلة الدولة في العام 1989.  اتفاق الدوحة تم برعاية قطرية وادى الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية، واعادة وصل ما انقطع.  مؤتمرات باريس 1 وباريس 2 وباريس 3، كلها عُقدت لانقاذ لبنان اقتصاديا وماليا وتجنيبه السقوط المريع الذي بلغه حاليا.  اتفاق القاهرة الذي فُرض فرضا بكل تداعياته الكارثية على لبنان، ما شرَّع الابواب للعمل العسكري الفلسطيني ولاحقا لدخول قوات الردع العربية التي تحولت سورية.  الاتفاق الضمني الاسرائيلي – السوري الذي وزع الجغرافيا اللبنانية على الطرفين، وحدد المسار الجوي للطيران الحربي، وقد توافر سماح اسرائيلي للطيران السوري لاجتياح قصر بعبدا. الرعاية الفرنسية للعماد ميشال عون الهارب من قصر بعبدا، وضمان سفره خارج البلاد. الرعاية الايرانية لـ”حزب الله” ومده بالسلاح والعتاد والمال، واستقدام عناصر من حرسها الثوري الى لبنان واستقرارهم في مخيمات تدريب في البقاع مدة طويلة.  التدخل السوري في انتخابات الرئاسة اللبنانية، وفي تأليف الحكومات، وتسمية الوزراء، واختيار عدد من النواب، وتعيين موظفين. الاتفاق الثلاثي الذي رعته دمشق قبل ان ينفرط عقده بانتفاضة “قواتية” على ايلي حبيقة.  المحكمة الخاصة بلبنان للتحقيق في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري.  مؤتمر جنيف في العام 1983 برعاية سوريا والسعودية وبمشاركة الرئيس امين الجميل وممثلي التشكيلات السياسية والمسلحة الرئيسية.مؤتمر  لوزان في العام 1984 والذي ركز على اولوية وقف النار وعودة الجيش اللبناني الى ثكنه وتشكيل هيئة لمراجعة الدستور.   لقاء سان – كلو (فرنسا 2007) حيث جرى لقاء تحاوري بين ممثلين للاطراف اللبنانيين لم يؤدِّ الى نتائج ملموسة.