الرئيسية / home slide / «نساء المسرح» مكرّمات في دار الاوبرا المصرية

«نساء المسرح» مكرّمات في دار الاوبرا المصرية

ركز المعرض على فترتيّ العشرينيات والثلاثينيات من عمر المسرح العرب

إحتفاء برائدات المسرح العربيات، افتتح في «دار الأوبرا» في القاهرة، أخيراً معرض «نساء المسرح»، الذي ينظمه «الملتقى العربي لرواد الكاريكاتور» بالتعاون مع «مهرجان إيزيس الدولي لمسرح المرأة» في دورته التأسيسية الأولى. معرض يضم مئة لوحة كاريكاتورية، نفذها 35 فناناً من مختلف أقطار الوطن العربي، تجسد رائدات الفن العربي، في مجال المسرح، تعاقبن على حقبات زمنية مختلفة، ضمن بانوراما فنية، أعادت الى الأذهان تلك الأزمنة الذهبية، التي حملت معها كل هذه الأسماء المحفورة في السجل الذهبي للمسرح العربي. ومن بين الفنانات اللواتي خصص لهن هذه اللوحات: الفلسطينية إيمان عون، واللبنانية نضال الأشقر، والسودانية فايزة عمسيب، منيرة المهدية، بديعة مصابني، أمينة رزق، سميحة أيوب، سناء جميل، محسنة توفيق، سهير البابلي، سهير المرشدي، زوزو نبيل (مصر)، ومن الجزائر، نفذت لوحات لكل من سكينة ميكيو، أمينة رشيد، وعائشة ساجد، وفاطمة بنمزيان (المغرب)، ومن ليبيا أيضاً، أهديت لوحات لسعاد الحداد، وموزة المزروعي (الإمارات)، ومريم الغامدي، ونجاة مفتاح (الإمارات)، ومن الأردن: لرفعت النجار، ولقمر الصفدي، ولسليمة طفير، ولزكية خليفة، وسعدية الزيدي، وفخرية عبد الكريم (العراق). ومن تونس: لجليلة بكار، ولليلى طوبال. يمتد المعرض على مرحلتين، الأولى زمانية، تركز على حقبة العشرينيات والثلاثينيات، سيما على مرحلة النجمات اللواتي تحدين التقاليد ووقفن على خشبة المسرح، بعدما كان هذا الأمر حصراً بالرجال كمنيرة المهدية، ودولت أبيض، وأمينة رزق، وروز اليوسف، وماري منيب وغيرهن. أما القسم الثاني، فيسلط الضوء على الجغرافيا، فتوزعت اللوحات تبعاً للبلدان العربية الآتية منهن تلك الفنانات.