الرئيسية / أضواء على / مي زيادة وعشاقها الأدباء

مي زيادة وعشاقها الأدباء

القاهرة: «الشرق الأوسط»
https://aawsat.com/home/article/2246121
23042020

صدر حديثاً عن سلسلة «كتاب الهلال» أحدث إصدارات الكاتب الصحافي رئيس تحرير مجلة «الهلال»، خالد ناجح، بعنوان «مي زيادة معشوقة الأدباء»، وهو الإصدار الثالث في مشروع إحياء تراث الهلال الذي تبنته المجلة، بعد إصدارين: الأول بعنوان «ثورة 1919 وهؤلاء»، والثاني «هلال جمال حمدان»، وجميعها صدرت عن سلسلة «كتاب الهلال».
والكتاب محاولة لإحياء تراث مي زيادة المنشور في أعداد مجلة الهلال بقلم زيادة، عن رؤيتها للأدب والثقافة والحياة، وتقييمها للعالم من حولها، وعمل على جمعه وتحريره خالد ناجح، وقدم له بدراسة بحثية شرح فيها رحلة مي زيادة منذ وصولها للقاهرة بصحبة أسرتها، ثم انخراطها في المشهد الأدبي المصري، حتى أصبحت معشوقة الأدباء.
ومى زيادة (1886-1941)، كما هو معروف، أديبة كاتبة فلسطينية – لبنانية، واحدة من أشهر الأديبات العربيات في القرن العشرين، وكانت صاحبة أشهر صالون ثقافي في مصر في بدايات القرن العشرين، حيث كان يحضره كبار الأدباء والمفكرين المصريين، ومن بينهم عباس العقاد ومصطفى عبد الرازق، ولدت في الناصرة عام 1886، واسمها الأصلي كان ماري إلياس زيادة، واختارت لنفسها اسم مي فيما بعد، وأتقنت تسع لغات، هي: العربية والفرنسية والإنجليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية واللاتينية واليونانية والسريانية.

اضف رد