الرئيسية / home slide / ميشال المر صفحة من تاريخ لبنان

ميشال المر صفحة من تاريخ لبنان

31-01-2021 | 12:04 المصدر: “النهار”

ميشال المر.

غ. ح.اليوم طويت صفحة من تاريخ لبنان الحديث، كان فيها #ميشال المر صانع الحدث، كما صانع الرؤساء. لم يكن يوماً على هامش الحدث مذ اقتحم الحياة السياسية، اذ انطلق في اول ترشيح له في مواجهة نسيبه غبريال المر، وخسر المعركة بفارق صغير في الاوساط، جعله يثابر اكثر للوصول الى مبتغاه. ادرك ان عنصر المال اساسي في الانتخابات اللبنانية، فشد الرحيل الى افريقيا، عاملا بجد لكسب المال، لا للاحتفاظ به، بل لتسخيره للوصول الى الموقع الذي حلم به شابا صغيرا في الـ 22 من عمره. لم يتراجع دور ميشال المر في معظم العهود، الا لفترات قصيرة اقصي، او اضطر الى مغادرة لبنان، لكنه كان يعود بزخم اكبر كالنهر الجارف، وكالمياه التي لا يمكن رسم مسارها، فكان يفاجئ الاقربين قبل الابعدين. اليوم يطوي ميشال المر صفحة من تاريخ لبنان، ومن حاضره، ومن واقعه “الجميل” عندما كان اهل السياسة عمالقة بالمعنى الكامل للكلمة، سواء اتفقت او اختلفت معهم. ميشال المر من طينة الكبار الذين يفتقدهم البلد واحدا تلو الاخر، ولم يبق منهم سوى ما لا يزيد على اصابع اليدين.