الرئيسية / مقالات / موقف أرثوذكسي حاسم غداً من استهداف شبيب

موقف أرثوذكسي حاسم غداً من استهداف شبيب

  • 3 أيار 2020 | 19:32
  • النهار

شبيب.

علمت “النهار” ان عددا كبيرا من الشخصيات النيابية والسياسية والإدارية الارثوذكسية تداعت الى عقد اجتماع غدا في مطرانية بيروت للروم الأرثوذكس برعاية ورئاسة ميتروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة لاتخاذ موقف وصفته الشخصيات العاملة على عقد الاجتماع بانه سيكون على درجة كبيرة من الأهمية والجدية والحزم حيال قضية جديدة طارئة تمس بأوضاع الطائفة الأرثوذكسية وحقوقها . وتبين ان الاجتماع يتعلق بالحملة التي استهدفت منذ أيام محافظ بيروت القاضي زياد شبيب والتي تبين للمعنيين برصدها وتقصي دوافعها ومحركيها انها لا تنفصل عن الاستهداف المنهجي المتعمد للمواقع الرسمية والإدارية التي تعود للأرثوذكس في الدولة والمؤسسات والإدارات وان أسوأ ما حصل في الحملة على محافظ بيروت انها استغلت جانبا من الانتفاضة ليختبئ خلفها المحركون الحقيقيون للحملة وتحقيق مأربهم بإطاحة المحافظ وتعيين احدى المستشارات المحسوبة على جهة نافذة وباتت تفاصيل كثيرة متوافرة عن وقائع الاستهداف وإلصاق اتهامات باطلة بالمحافظ شبيب هو براء منها تماما لا لشيء الا لتدبير عملية إطاحته . وتوقعت أوساط الشخصيات الارثوذكسية ان يصدر عن المجتمعين موقف حازم وحاسم لجهة التحذير من مغبة المضي في هذه الحملة كما بالاستهانة بحقوق الطائفة واستهداف مواقعها وشخصياتها خصوصا انه لم تمر ثلاثة أسابيع بعد على آخر نماذج هذه الممارسات بانتزاع منصب المفتش العام المالي في التفتيش المركزي من الطائفة وتعيين ماروني محسوب على الجهة النافذة نفسها الامر الذي دفع البطريرك الماروني نفسه الى التعبير عن موقف متضامن مع الأرثوذكس حياله.

اضف رد