من فيينا إلى دمشق.. أفضل وأسوأ مدن العالم للعيش

الحرّة
https://www.alhurra.com
الحرّ04 سبتمبر، 2019

حافظت العاصمة النمساوية فيينا على صدارة ترتيب “أفضل المدن للعيش” فيما حلت دمشق وطرابلس والجزائر في ذيل الترتيب.

وقاس المؤشر الذي تصدره “وحدة الاستخبارات الاقتصادية” التابعة لمجموعة الإيكونومست 140 مدينة حول العالم، بالنسبة لمؤشرات الاستقرار (معدلات الجريمة والتهديدات الإرهابية والصراعات الداخلية) والرعاية الصحية (مدى جودتها وتوافر رعاية صحية عامة وخاصة) والثقافة والبيئة (القيود الدينية والاجتماعية والرقابة وتأثير المناخ والسلع والخدمات) والتعليم (جودة التعليم الخاص والعام) والبنية التحتية (جودة شبكات الموصلات والطرق والاتصالات).

وأشار التقرير إلى أن المؤشر تحسن بشكل عام خلال السنوات الأخيرة مدفوعا بتحسن مؤشر الاستقرار، لكنه أشار إلى أن مدنا مثل طرابلس لا تزال تعاني من ويلات الإرهاب.

العاصمة النمساوية المعروفة بمناظرها الخلابة وجودة خدماتها حلت على صدارة القائمة للعام الثاني على التوالي، بعد أن أزاحت ملبورن الأسترالية في 2018 إلى المركز الثاني. حققت فيينا أفضل المؤشرات بالنسبة للاستقرار والبيئة والرعاية الصحية والثقافة والتعليم والبنية التحتية.

هيمنت مدن من ثلاث دول، هي: أستراليا وكندا واليابان على المراكز الـ10 الأولى، إضافة لفيينا وكوبنهاغن، مع العلم أن هناك ثماني مدن أوروبية أخرى حلت في المراكز العشرين الأولى.

مدن كبيرة مثل لندن (48) ونيويورك (53) تقدمتا في مؤشر الثقافة، لكنهما تأخرتا في مؤشر البنية التحتية والاستقرار. تراجعت باريس لستة مراكز (من 25 إلى 19) بسبب عدم الاستقرار الذي شهدته البلاد بفعل التظاهرات. وأثر تلوث الهواء سلبا على القاهرة ونيودلهي.

قائمة أفضل 10 مدن:

1- فيينا

حققت فيينا 99.1 درجة من 100 درجة هي الدرجة المثلى في مؤشر ملائمة العيش، مع العلم أنها حققت 100 في المئة في مؤشرات الرعاية الصحية والتعليم والبنية التحية و96.3 في المئة في الثقافة والبيئة.

2- ملبورن (أستراليا)

حلت ملبورن في المركز الثاني بفارق 0.7 نقطة فقط عن فيينا. حققت ملبورن 98.4 درجة. وحققت 100 درجة في التعليم والبنية التحتية والصحة.

3- سيدني (أستراليا)

ققزت سيدني من الخامس إلى الثالث بسبب تحسن مؤشر البيئة، بعد أن اتخذت إجراءات في سبيل مكافحة التغير المناخي. حققت 98.1 درجة في المؤشر العام، والدرجة الكاملة في الرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية.

4- أوساكا (اليابان)

تعتبر أوساكا أفضل مدينة يابانية في الترتيب وتليها ثلاث مدن كندية في قائمة الـ10. حققت 97.7 درجة، وهي من أفضل المدن التي حققت أعلى درجة من الاستقرار (100 درجة).

5- كالغاري (كندا)

حققت كالغاري 97.5 درجة في المؤشر العام، والعلامة الكاملة في أربعة مؤشرات معا وهي الاستقرار والرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية، أما مؤشر الثقافة والبيئة فحققت فيه 90 درجة، ورغم أن الأخيرة تعتبر درجة مرتفعة، إلا أنها قليلة بالنسبة للدرجات التي حصلت عليها أفضل 10 مدن.

6- فانكوفر (كندا)

حققت فانكوفر 97.3 درجة، و100 درجة من أصل 100 في التعليم والرعاية الصحية والثقافة والبيئة.

7- تورنتو (كندا)

لم تبتعد العاصمة الكندية عن مثيلاتها من المدن الكندية، فقط 0.1 نقطة فقط تفصلها عن المركز السادس. حققت 97.2 درجة في المؤشر العام.

8- طوكيو (اليابان)

المدينة اليابانية الثانية في قائمة أفضل 10 مدن هي العاصمة طوكيو، جاءت سابعا بمؤشر عام 97.2 درجة وهي نفس درجة تورنتو، لكن الأخيرة تفوقت عليا في مؤشر الثقافة والبيئة.

9- كوبنهاغن (الدنمارك)

المدينة الأوروبية الثانية في الترتيب، بمتوسط عام 96.8 درجة. حققت عاصمة الدنمارك الدرجة الكاملة في التعليم والبنية التحتية.

10- أديليد (أستراليا)

بفارق .02 درجة، حلت مدينة أديليد الأسترالية الثالثة في قائمة الـ10 الأولى في المركز العاشر.

قائمة أقل المدن ملائمة العيش:

1- كركاس (فنزويلا): الترتيب 131 (حققت 46.9 درجة)

2- الجزائر (الجزائر) : 132 (44.1 درجة)

3- دوالا (الكاميرون): 133 (44)

4- هراري (زيمبابوي): 134 (42.6)

5- بورت موسبي (بابوا غينيا الجديدة): 135 (41)

6- كراتشي (باكستان) 136 (40.9)

7- طرابلس (ليبيا) 137 (40.4)

8- دكا (بنغلادش): 138 (39.2)

9- لاغوس (نيجيريا) 139 (38.5)

10- دمشق (سوريا): 140 (30.7)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*