الرئيسية / home slide / معرض بغداد الدّولي للكتاب… تراجع لافت في الإقبال على الكتب الدينيّة

معرض بغداد الدّولي للكتاب… تراجع لافت في الإقبال على الكتب الدينيّة

12-12-2022 | 05:45 المصدر: النهار العربي

بغداد – محمد جهادي

دار نشر دينية.

تتواصل فعاليات الدورة الثالثة لمعرض بغداد الدولي للكتاب التي تنظم خلال الفترة من 7 كانون الأول (ديسمبر) الجاري إلى 17 منه، وذلك بمشاركة أكثر من 350 داراً عراقية وعربية للنشر تمثل 20 دولة. 

ويشهد المعرض إقامة عدد من الفعاليات والندوات الفكرية والثقافية التي يساهم فيها مثقفون وكتاب من العراق والدول العربية، وندوات شعرية وحفلات توقيع كتب وأخرى فنية متنوعة. 

وقال نور فراس الذي يعمل في أحد أجنحة المعرض إن “الإقبال على الكتب الفلسفية والأدبية كبير هذه السنة، على عكس الكتب الدينية مقارنة بالأعوام السابقة”.

ولفت فراس إلى أن “فئة الشباب هي الأكثر شراءً للكتب الأدبية والفلسفية”، موضحاً لـ”النهار العربي” أنه “خلال اليوم الواحد أبيع عشرات الكتب الشعرية في مقابل كتاب واحد ديني أو لا شيء”.

وإلى جانب فراس، يتحدث حسين نعمة الذي يعمل في مكتبة عن اهتمامات القراء، قائلاً إن “معرض العراق الدولي للكتاب يختلف هذا العام، لأن الإقبال ضعيف مقارنة بالأعوام الماضية، حتى أن القراء بدأوا يهتمون بالأدب والشعر والفلسفة أكثر من الأصناف الأخرى”.

ورغم تراجع الإقبال الذي لمسه نعمة، إلا أن المواطنين والمهتمين بالقراءة باتوا يفضلون المواضيع الاجتماعية والروايات الأدبية، بحسب قوله.

وفي جولة لـ”النهار العربي” داخل أجواء المعرض، التقى رجل دين يملك مكتبة “دار الصادقين” التي تباع فيها كتب دينية وعقائدية، فأكد أنه “خلال يوم كامل أحياناً أبيع كتابين أو أكثر، وهذا الأمر مؤسف لأن غالبية الشباب لم يعودوا يقرأون عن الدين والعقيدة”.

ويعدّ المعرض الذي افتتح يوم الأربعاء الماضي على أرض معرض بغداد الدولي، الحدث الثقافي الأبرز الذي تشهده العاصمة العراقية، بعدما حققت الدورتان السابقتان نجاحاً كبيراً، مع توقعات باستمرار هذا النجاح في الدورة الحالية رغم ضعف الانطلاقة.

وأبواب المعرض مفتوحة أمام الزائرين من الساعة العاشرة صباحاً حتى الثامنة مساءً، باستثناء أيام الخميس والجمعة والسبت، إذ تم تمديد النشاطات حتى الساعة العاشرة مساءً.

وإضافة إلى الفعاليات الفنية والثقافية والإعلامية وحفلات توقيع الكتب، تكون الطاولات الحوارية حاضرة طيلة أيام المعرض، حيث تتم استضافة العديد من الشخصيات من مختلف الاختصاصات في حوارات  مباشرة مع الجمهور.

وكانت هيئة تراث محمد الصدر التابعة للتيار الصدري قد أعلنت عدم المشاركة في المعرض. وذكرت الهيئة في بيان صحافي: “أوعز سماحة السيد القائد مقتدى الصدر بعدم مشاركتنا في معرض العراق الدولي للكتاب هذا العام، والذي ترعاه الحكومة الحالية”.