الرئيسية / home slide / مصرع 12 شخصا وإصابة أكثر من 250 في تسرب غاز سام في ميناء العقبة بجنوب الأردن- (فيديوهات)

مصرع 12 شخصا وإصابة أكثر من 250 في تسرب غاز سام في ميناء العقبة بجنوب الأردن- (فيديوهات)

عمان: لقي 12 شخصا مصرعهم وأصيب أكثر من 250 آخرين جراء تسرب غاز سام إثر سقوط حاوية تحوي مواد شديدة السمية من باخرة في ميناء العقبة في جنوب الأردن الإثنين.

وقال مركز الأزمات الحكومي في بيان مساء الاثنين، “في تمام الساعة الخامسة والربع عصر اليوم الاثنين حدث تسرب غاز الكلورين في ميناء العقبة جراء سقوط وانفجار صهريج محتوي على هذه المادة، وتسبب الحادث بوفاة 12 شخصا وإصابة 260 منهم أردنيون وأجانب”، مشيرا الى أن “123 شخصا منهم لا زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات”.

وأفاد مصدر أمني أن ثمانية من الوفيات أردنيون، أما الأربعة الباقون فهم من جنسيات أخرى، بدون أن يحددها.

وأضاف مركز الأزمات أن “الأجهزة المعنية تعاملت مع حادث التسرب وعزلت المنطقة المتأثرة من خلال فرض طوق بمسافة 500 متر، واخلاء الشاطئ الجنوبي من المتواجدين”.

وأوضح أنه “تم فتح المستشفى الميداني واسعاف الحالات المتأثرة، وجرى ارسال 4 طائرات اجلاء من قبل القوات المسلحة، لتكون على أهبة الاستعداد لإجلاء أية إصابات خطيرة”.

واشار الى ان “الجهات المعنية تعمل حالياً على تطهير مكان الحادث من آثار التسرب، تمهيدًا لعودة الحياة إلى طبيعتها”.

من جانبه، جاء في بيان صادر عن مديرية الأمن العام “سُجلت 45 إصابة بين مرتبات الأمن العام من الشرطة والدرك والدفاع المدني، الذين تعاملوا مع الحادث في لحظاته الاولى وتلقوا العلاج اللازم وغادروا المستشفى، فيما أدخل 5 مصابين لا زالوا قيد العلاج وحالتهم العامة متوسطة”.

وأوضح أن “2500 ضابط وفرد و240 آلية متخصصة تابعة للأمن العام والدفاع المدني، تعاملت مع الحدث وقامت بنقل المصابين، بينما عمل فريق التعامل مع المواد الخطرة في الدفاع المدني، على تطهير الموقع، فضلاً عن مشاركة فرق فريق الإنقاذ المائي والغطاسين في عمليات البحث والإنقاذ”.

وكان وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام فيصل الشبول، وهو أيضا المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية أفاد عن حصيلة سابقة بلغت عشر وفيات وأكثر من 200 إصابة.

من جهته، أكد الناطق باسم مديرية الأمن العام عامر السرطاوي أن “الحادث أدى الى وقوع عشرة وفيات و251 إصابة”. وكان السرطاوي قد أفاد بأن حصيلة أولية بلغت خمس وفيات و234 جريحا.

غاز يحوي “نسبة كلور عالية”

وبثت قناة “المملكة” الرسمية مقطع فيديو يُظهر لحظة سقوط حاوية بيضاء قالت وسائل إعلام محلية إنها تحوي 30 طنا من الغاز السام، أثناء حملها برافعة لوضعها داخل باخرة ترسو في الميناء.

كما أظهرت اللقطات اصطفاف عدد من الشاحنات وهي تحمل صهاريج مماثلة في طابور طويل عند المرفأ لحظة سقوط الحاوية ووقوع الانفجار، ما أدى إلى تسرب مادة غازية صفراء اللون امتدت في الجو لعشرات الأمتار.

وأظهرت لقطات بثتها وسائل إعلام محلية أردنية عناصر من الأمن والدفاع المدني وكوادر طبية وهم يرتدون أقنعة في الميناء بالاضافة الى سيارات الإسعاف.

ونقلت قناة “المملكة” الرسمية عن المدير العام السابق لشركة تشغيل الموانئ محمد المبيضين، قوله إن “المعلومات المتوافرة لدي تشير إلى وجود باخرة على الرصيف رقم 2 في الميناء الجديد كانت تريد تحميل ما يقارب 20 صهريجا من مادة الغاز المسال وهذا الغاز فيه نسبة كلور عالية جدا”.

وأوضح أن “هذا الغاز يعد من الغازات الثقيلة وليس من السهل أن تتحرّك غيمته الغازية مثل الغازات الأخرى لكونه غازا ثقيلا يتركز بالمنطقة ويتأثر باتجاه الريح”.

وصرّح نائب رئيس سلطة منطقة العقبة الحاج حسن لقناة “المملكة” الرسمية أن “حبلا حديديا يحمل حاوية تحوي مادة سامة انقطع، ما أدى إلى وقوع المادة السامة وتسرّبها”.

تدخل الجيش

بدوره، تدخل الجيش للتعامل مع الحادث. وذكر على موقعه الرسمي أنه قام بإغلاق منطقة الحادث من قبل المنطقة العسكرية الجنوبية والقوة البحرية الملكية. وأضاف أن الغطاسين من قيادة القوة البحرية والزوارق الملكية قاموا بإنقاذ عدد من المصابين.

ومن بين الإجراءات الأخرى التي قام بها الجيش، تحريك أربع طائرات إخلاء طبي من مطار ماركا العسكري (بالعاصمة عمان) باتجاه العقبة لإخلاء المصابين.
كما تم تحريك فريق من مجموعة الإسناد الكيماوي، لعمل إجراءات تطهير لموقع الحادث.

“إغلاق الشبابيك”

من جهته، قال مدير صحة العقبة جمال عبيدات إن “المستشفيات في العقبة ممتلئة، ولا يمكنها استقبال الحالات”، مشيرا إلى أن “حالة المصابين الموجودين في المستشفيات بين المتوسطة والحرجة”.

ودعا سكان العقبة “للبقاء في بيوتهم وإغلاق الشبابيك من باب الاحتياط”، مشيرا إلى أن “المادة الموجودة في الجو حرجة جدا”.

وتوجه رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة ووزير داخليته مازن الفراية الى العقبة للوقوف على تداعيات الحادث، حسب قناة “المملكة”.

وبحسب الشبول فإن “الحكومة شكلت فريقًا برئاسة وزير الداخلية للتحقيق بالحادث لاتخاذ الإجراءات اللازمة”، مناشدا المواطنين عدم الاقتراب من مكان الحادث. وأعلن إرسال تعزيزات طبية إلى العقبة تشمل أسرّة وغير ذلك.

وبحسب مصادر رسمية أردنية، فقد تم إخلاء الشاطئ الجنوبي للعقبة.

ومدينة العقبة هي الميناء البحري الوحيد في المملكة، وتمر عبره معظم واردات الأردن وصادراته ويُعد أحد الموانئ الرئيسية في منطقة البحر الأحمر.

(وكالات)