الرئيسية / أضواء على / مشاهير هوليوود يتدخلون في الانتخابات النصفية الأمريكية لمواجهة ترامب

مشاهير هوليوود يتدخلون في الانتخابات النصفية الأمريكية لمواجهة ترامب

رائد صالحة
Aug 01, 2018
القدس العربي

 

نيويورك ـ «القدس العربي»: أعلن العديد من مشاهير هوليوود، الذين روعهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعليقاته وسياسته، عن استعدادهم للتدخل في الانتخابات النصفية الأمريكية المقبلة، مع شعور بالحذر بسبب فشل دعمهم الهائل في دفع المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.
وقال خبراء في صناعة الترفيه والسياسة إن الأشهر الثلاثة المقبلة يمكن أن تشهدا انفجارا لمشاركة المشاهير، وأن صوت نجوم هوليوود سيعلو قريبا في موضوع الانتخابات.
واكدت كاثرين كرامر براونيل، الاستاذة المشاركة للتاريخ في جامعة بوردو، أنه في ضوء هذه البيئة المسيسة في هوليوود، وإحباط العديد من المشاهير من نتائج انتخابات عام 2016 فإنهم يرون ذلك كفرصة لدفع التغيير الذي يردونه في الانتخابات النصفية.
وحاول مشاهير هوليوود في سنوات سابقة الإبقاء على مجلس الشيوخ في أيدى الديمقراطيين، وتبرعت المغنية المعروفة باربرا سترايساند بمبغ 10 آلاف دولار إلى لجنة الحملة الانتخابية للكونغرس، وأعطت الآلاف من الدولارت لسباقات مجلس النواب، وقدم كبار المشاهير، بما فيهم بن أفليك، ليوناردو دي كابريو وجنيفر غارنر تبرعات سخية إلى الديمقراطيين في ولاية كنتاكي.
وقال خبراء إن المشاهير يميلون إلى التركيز على جمع الأموال ولكنهم يتجهون للانسجام مع السياسة الانتخابية، والعديد منهم قد يترشح فعليا للانتخابات.
وتدفقت أموال المشاهير بالفعل على سباق الانتخابات النصفية اذ تبرع سيري ماكفارلين من مسلسل «فاميلي غاي» بمبلغ مليوني دولار إلى مرشحى الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي، الذين لديهم علاقات مع القيادة الديمقراطية،، وتبرعت ايفا لونغوريا بحوالي 10 آلاف دولار إلى لجنة حملة مجلش الشيوخ الديمقراطي، وتبرع العديد من الفنانيين، بمن فيهم ويل فيريل وكيث كابشو وماكل دوغلاس.
وأعطى الممثل جون ليجويزامو، نجم مسارح برادواى أموالا لحملة الديمقراطي أندرو جانز في حين أعطى برادلي ويتفورد من مسلسل «الجناح الشرقي» آلالاف من الدولارات إلى ابي فنكايناور.
التوقعات تشير إلى أن النجوم سيتجاوزون في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر مرحلة التوقيع على الشيكات ورفع نشاطهم السياسي، وقال محلل الاستراتيجيات رودل مولين إننا سنرى المزيد من قوة المشاهير في الانتخابات، وتحفيز االناس على الانترنت، وخاصة الناخبين الاصغر سنا، على الخروج والتصويت.

اضف رد