الرئيسية / أضواء على / كارلوس غصن يؤكد وجوده في لبنان… “لم أعد رهينة نظام قضائي ياباني متحيز”

كارلوس غصن يؤكد وجوده في لبنان… “لم أعد رهينة نظام قضائي ياباني متحيز”

  • المصدر: “النهار – أ ف ب”
  • 31 كانون الأول 2019 | 07:32

أكد الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان كارلوس غصن، اللبناني الأصل، الثلثاء أنه موجود في لبنان بعدما غادر اليابان حيث يخضع لإقامة جبرية بعد اتهامه بمخالفات مالية.

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت بالأمس لـ”النهار” وصوله إلى بيروت من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وقال غصن في بيان “أنا الآن في لبنان. لم أعد رهينة نظام قضائي ياباني متحيز، حيث يتم افتراض الذنب”.

وأضاف: “لم أهرب من العدالة، لقد حررت نفسي من الظلم والاضطهاد السياسي. يمكنني أخيراً التواصل بحرية مع وسائل الإعلام وهو ما سأقوم به بدءاً من الأسبوع المقبل”.

وعلّق الوزير سليم جريصاتي لـ”النهار” على عودة غصن إلى لبنان بالقول: “لا معلومات لدي عن ملابسات ترك السيد كارلوس غصن في اليابان. وكل ما توافر لنا أنه دخل لبنان بطريقة شرعية عبر مطار رفيق الحريري بواسطة جواز سفره الفرنسي وهويته اللبنانية، وهو في صدد عقد مؤتمر صحافي في نقابة الصحافة”.

وأضاف أنه في آخر اجتماع له مع نائب وزير الخارجية الياباني قدمت ملفاً إلى السلطات اليابانية بأنه يجب أن يتم تسليم غصن إلى لبنان شرعاً لتجري محاكمته في لبنان عبر اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد الموقع عليها لبنان. 

واعلنت المديرية العامة للأمن العام انه” كثرت في اليومين الماضيين التأويلات حول دخول المواطن اللبناني كارلوس غصن الى بيروت.يهم المديرية العامة للأمن العام أن تؤكد أن المواطن المذكور دخل الى لبنان بصورة شرعية ولا توجد أية تدابير تستدعي أخذ إجراءات بحقه أو تعرضه للملاحقة القانونية.

ومنذ اعتقاله في 19 تشرين الثاني 2018 في طوكيو، ندد محاموه وعائلته بشدة بظروف احتجازه والمعاملة التي تعرض لها والطريقة التي يدير بها القضاء الياباني الإجراءات في قضيته.

وفي السياق، أعرب محامي غصن الياباني عن “ذهوله” لنبأ وجود موكله في لبنان، مؤكداً أنه لم يجر أي اتصال معه منذ رحيله إلى لبنان.

وقال جونيشيرو هيروناكا للصحافيين “إنها مفاجأة تامة. إنني مذهول”، مؤكداً أنه لم يتلق اتصالاً من غصن وعلم “من التلفزيون” أن الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان خرج من اليابان حيث كان ينتظر محاكمته بأربع تهم تتعلق بمخالفات مالية.

وتجمع منذ الصباح الباكر عدد من الصحافيين أمام منزل كارلوس غصن في شارع الاستقلال بالاشرفية. ونفى شهود عيان ملاحظتهم حركة غريبة في الساعات الماضية في المنزل او ان يكون غصن موجوداً فيه.

اضف رد