الرئيسية / أخبار الاقتصاد / فندق ألكسندر يودع الأشرفية ويقفل أبوابه نهائياً

فندق ألكسندر يودع الأشرفية ويقفل أبوابه نهائياً

المدن – مجتمع|السبت02/05/2020
Almodon.com

استقبل الكسندر صحافيين أجانب ووفود سياسية عالمية طوال عمله المديد (أنترنت)بعد فندق البريستول في رأس بيروت، والذي أقفل أبوابه منذ اسبوعين، أعلن أوتيل ألكساندر الشهير في الأشرفية عن إقفال أبوابه وتوديع تاريخه ونزلائه، بسبب الأزمة الاقتصادية والمعيشية التي يعاني منها لبنان اليوم.  

نهاية تاريخ
استقبل الكسندر الفندق الذي أخذ الشارع في الأشرفية اسمه، حصافيين أجانب ووفود سياسية عالمية ومؤتمرات ولقاءات سياسية طوال عمله المديد. وهو من أهم الفنادق في ما كان يسمى “المنطقة الشرقية” من بيروت. ولم يقفل أبوابه طوال 15 سنة من الحرب الأهلية.

لكن في ظل الانهيار المتمادي للقطاع السياحي المحلي، مثل المطاعم والفنادق، وفي ظل جائحة فيروس كورونا، انهت كثرة من المؤسسات السياحية والترفيهية أبوابها على دائم، خوفاً من تراكم الديون والمصاريف.

ونظراً للأوضاع الصعبة التي يمر بها البلد – خصوصاً الفنادق الصغيرة التي تعتبر تراثية وتقع في قلب العاصمة، الجاذبة للسياح وفقاً لموقعها الجغرافي – يبدو أن بيروت وسواها من المدن والمناطق اللبنانية ستخسر الكثير من مؤسساتها الخدماتية، بعد نهاية الحجر الذي سببه الوباء المستجد.

اضف رد