الرئيسية / مقالات / غزوة بوتين؟

غزوة بوتين؟

راجح الخوري
النهار
21072018

لا هو فرانكلين روزفلت الذي سيرد عام ١٩٤١ على هجوم “بيرل هاربور” بقصف اليابان بالقنبلة الذرية، ولا هو جورج بوش الأبن الذي سيرد عام ٢٠٠١ على غزوة “القاعدة” لنيويورك بالحرب على أفغانستان، إنه بالتالي دونالد ترامب، الذي يكيل الثناء دائماً لفلاديمير بوتين، والذي يتزايد الحديث عن ان الروس يملكون عليه ما يبتزّونه به!

وهكذا كان غريباً فعلاً ان يواصل ترامب إثارة الشكوك حول تدخل الروس في الإنتخابات الاميركية، على رغم تراجعه المخجل يوم الأربعاء عن تصريحاته في هلسنكي، حيث أضاف القول أمس “قد يكون أشخاص آخرون تدخلوا أيضاً، هناك يمكن ان تجد العديد من الأشخاص”!

الجنرال مارك هرتلنغ وزميله مولي ماكيو كتبا مقالاً في “بوليتيكو” ذكّرا فيه بما فعله اليابانيون في “بيرل هاربور” وما فعلته “القاعدة” في نيويورك، في محاولة واضحة للقول إن ما حصل في قمة هلسنكي وجّه ضربة مؤلمة أصابت مقتلاً في الكبرياء الوطنية الأميركية، خصوصاً ان الرئيس الأميركي هو الذي لم يتردد في تقليل هيبة أميركا امام بوتين، الذي لم يرسل قاذفاته الى واشنطن، بل دسّ أصابعه في عيون الديموقراطية الأميركية، وحصل على شهادة براءة معيبة من الرئيس الأميركي!

هل من الضروري ان ترتفع أعمدة الدخان لنكون امام اعتداء ماكر؟ رئيس الأركان الروسي السابق الجنرال فاليري غراسيموف، يقول ان دور الوسائل غير العسكرية في تحقيق الأهداف السياسية والإستراتيجية قد نما، ويستطيع تجاوز الأسلحة في فاعليته، وعلى أساس هذه النظرية، يمكن اذا قرأنا تصريحات المسؤولين الأميركيين ولاحظنا هياجهم الغاضب بعد كلام ترامب، ان نرى بالعين المجردة أعمدة دخان الحرائق السياسية ترتفع في سماء واشنطن… فهل نقول إنها غزوة بوتين تضرب في اميركا بعد غزوة أسامة بن لادن؟

وهل غريب ان تتعالى التصريحات التي باتت تجمع على ضرورة عزل ترامب من منصبه، حتى في أوساط الحزب الجمهوري، وهل غريب ان يصل الأمر الى حدّ دعوة أحد المشرّعين الجمهوريين في ولاية تكساس، الى عزل ترامب “الدجّال الذي لم يحترم مؤسساتنا الوطنية ولا قوانيننا ولا الشعب الأميركي “، في حين يكتب المشرّع جايسون فيلابا في صحيفة “تكساس تريبيون” مقالاً جاء فيه “إستهزأ رئيسنا بقوانين الهجرة ووكالات الإستخبارات وإستراتيجيتنا للسياسة الخارجية وحتى بالشعب الأميركي ولقد حان الوقت لعزله ورميه في مزبلة التاريخ”.

محطة “فوكس نيوز” تقول وفق استطلاع للرأي أجرته، إن غالبية الأميركيين تعتقد ان ترامب تورّط في جرائم باتت تستدعي عزله، وإن ٥٦٪ يعتقدون ان التحقيقات التي يجريها المدعي الخاص روبرت مولر ستنتهي بإدانة ترامب بإرتكاب جرائم تفرض عزله، ربما لهذا كان ترامب قد لمح قبل اسبوعين الى أنه قد يقيل مولر من منصبه، وهو ما سيزيد الشكوك التي تكاد ان تخنقه!

rajeh.khoury@annahar.com.lb

Twitter:@khouryrajeh

اضف رد