الرئيسية / مقالات / “علماء المسلمين” يستنكر “التلفيق بين الأذان والترانيم الكنسية” بالمغرب

“علماء المسلمين” يستنكر “التلفيق بين الأذان والترانيم الكنسية” بالمغرب

خلال زيارة بابا الفاتيكان للمغرب

الدوحة: دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والذي يتخذ من العاصمة القطرية الدوحة مقرا له، الأمة الإسلامية، إلى ما أسماه الحفاظ على عقيدة الإسلام وشعائره وثوابته بعيداً عن أي خلط أو تلفيق.

جاء ذلك في بيان أصدره الاتحاد، اليوم الإثنين، تعليقا على ما أسماه البيان”التلفيق بين الأذان والترانيم الكنسية ” والذي جرى في معهد تكوين الأئمة في المغرب خلال زيارة بابا الفاتيكان إلى المغرب.

وأكد البيان الذي حمل توقيع الدكتور على القرة داغي، الأمين العام للاتحاد، على أن التسامح مطلوب شرعاً، وأنه واسع، ولكن لا يجوز أن يصل إلى التلفيق والتشويش على الثوابت الإسلامية.

كما يؤكد البيان على أن القدس أرض فلسطينية عربية وإسلامية، تقبل التعايش والاختلاف الديني، ولكنها ليست ملكية دولية مشتركة.

وأوضح البيان أنه “وأمام هذه الأحوال المؤلمة والتصرفات المؤسفة يوجه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين رسالة نصح وتحذير إلى أمته ومسؤوليها “، مؤكدا على أن عزة وكرامة الأمة وقوتها لا تتحقق إلا بالالتزام بكتاب ربها وسنة نبيها، وما أجمعت عليه الأمة من أمور دينها طوال 15 قرناً.


كان البابا فرنسيس قد قام بزيارة للمغرب استغرقت يومين ترأس خلالها قداسا.

(د ب أ)

اضف رد