الرئيسية / home slide / ضيف النهار – الى الصديق سجعان قزي

ضيف النهار – الى الصديق سجعان قزي

ليس الامر كذلك (كما كتبتَ في افتتاحية جريدة النهار امس ) يا معالي الاستاذ سجعان الصديق والاديب واللبيب .

اننا ( اللبنانيون الطوائف) نكبّر الزعيم ونصغّر حضن الوطن وهذه تفعلها كل الطوائف في لبنان.

علّمنا الزعيم ان نصير طفّاراً نطلق النار على الدولة ثم نهرب ونختبئ في جرد الطائفة المخطوفة.

منع وشوّه الزعيم الانتقال الوادع من الريفية الى المدينية و مسخ المواطنين الى اولاد شوارع والمواطنة الى بداوة جوالة تعيث في التمدن الفوضى والتخريب.

ليس الشيعة كما تصفهم وليسوا كما تخشاهم.

ما تراه وتسمعه هو ذرية الحزبيات الفئوية وتلقين لصوص المحاصصة و مرجعية العقل الاقطاعي الاكبر والاوحد الذين يريد ان يجعل لبنان بستانه هو وحده.

فكما يوجد “مسيح دجال “يوجد “شيعي دجال” وكما توجد دول مستقرة لأوطان مزدهرة بأبنائها توجد دول مخطوفة من فراعنتها تهجّر ابناءها بأشواكها.

انا لبناني عربي مسلم من اهل اسلام الايمان المستقر اسلام التعارف وليس اسلام الغزو والتنابذ.

من اهل التشيع و ليس من اتباع الشيعة.

من المعتقدين بعلي امير المؤمنين الذي اعاد المال المنهوب الى بيت المال وليس الزعيم الذي نهب المال ثم سرق بيت المال.

انتم لكم لبنانكم الذي تبايعون و تخضعون فيه للزعيم الذي اتلف وطنكم وتتقربون اليه لأنه ينعق بكم و يحمل لقباً او يردف بندقية ولي لبناني حيث الناس كل الناس هم ملح الأرض والوطن وامتحان الحاكم بالخير والصلاح وحفظ الناس واموالهم واعراضهم وارزاقهم .

لبناني انا حيث نربي ابناءنا ليكونوا ابناء بيوت وليس اولاد شوارع حتى يصبحوا اهلاً لوصية الامام علي في وصف من يتحمل مسؤولية ادارة الدولة بأن يكون من اهل البيوتات الصالحة… لا تُشرِفُ نفسه على طمع… ولا يكتفي من الفهم بأدناه .

في لبنانا… نحن لا نبايع امثالهم.

¶ وزير سابق