سيقتنعون!

شربل نجار
هنا لبنان
16052019

لم يقتنع السوريون خلال المئة المنصرمة أن لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه…….نأمل خيرًا في المئة القادمة.

أبانا!
صنعت لنا الكثير من مجد لبنان فاهدأ الآن.
رافقتنا في أشد الصعاب وكم هالك في مراحل شتّى ما أصاب رعيّتك من مظالم
.حتى أن أولادك من بيت أبيهم ضُربوا وضُرِبت.
فالأقارب العقارب كواسر
يا سيّدي

هديتي يوم وداعك صوت فيروز في إبتسامات مبللة بالدمع حينا وبالتذكار أحيانا”.

بونا نصرالله !

شخصان حضنا إيماني بلبنان في السنوات القليلة الماضية
شخصان نصبا فوق رؤوس الناس خيمة تحمي البلاد من بلايا العباد

شخصان أبكياني يوم وداعهما

أنت ورفيق الحريري

لك موعد معه غدا أو بعده أو حين يسمح البروتوكول الفوقاني!؟

فليطمئن إن سأل

السوريون سيقتنعون مهما طال الطّمَع!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*