الرئيسية / home slide / دعم أميركي لـ1800 طالب في “الأميركية” و”اللبنانية الأميركية”

دعم أميركي لـ1800 طالب في “الأميركية” و”اللبنانية الأميركية”

المدن – مجتمع|الأحد21/06/2020
Almodon.com

تدخل المبادرة في صلب اهتمام الدولة الأميركية للاستثمار في الأجيال المقبلة (أرشيف)

وسط المصاعب التي تحدث عنها رئيس الجامعة الأميركية في بيروت البروفسور فضلو خوري، الذي أعلن عن تخفيض نسبة 25 في المئة من الموظفين في الجامعة وفي المستشفى الجامعي، لتخطي الأزمة المالية والاستمرار في فتح هذا الصرح الأكاديمي أمام الطلاب، وفي ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها لبنان وغلاء المعيشة، ونظراً لعدم قدرة كثرة من أهالي الطلاب تسجل أولادهم في الجامعات الخاصة.. في ظل هذه المصاعب أعلنت الحكومة الأميركية عن تخصيص مساعدات للطلاب في الجامعة الأميركية ببيروت وفي الجامعة اللبنانية الأميركية. 

وكتبت الناطقة باسم الإدارة الأميركية مورغان أورتاغيس، عبر حسابها على منصة “تويتر” أن الولايات المتحدة الأميركية خصصت عشرين مليون دولار لدعم الجامعة الأميركية في بيروت والجامعة اللبنانية الأميركية، في ظل الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة في لبنان منذ أكثر من ثلاثين عاماً. 

قيادات الغد
وتأتي هذه المبادرة في إطار برنامج “قيادات الغد” بالتعاون مع “مبادرة الصداقة في الشرق الأوسط والدولة الأميركية”، والحكومة الأميركية لتخصيص عشرين مليون دولار مساعدة طارئة لدعم 1800 طالب في الجامعتين. 

تدخل هذه المبادرة التربوية في صلب اهتمام الدولة الأميركية للاستثمار في الأجيال المقبلة التي ستدير لبنان مستقبلا، كما قالت المتدثة الأميركية.

وأضافت أن كل جامعة ستحصل على مبلغ عشرة ملايين دولار، وفق ما قالت السفير الأميركية في بيروت دورثي شيا. أما رئيس الأميركية فضلو خوري، فاعتبر أن هذه المساعدة تؤكد مساندة الحكومة الأميركية لتخطي الأزمة الحالية في لبنان.