جمال سليمان: رئاسة سوريا ليست حكرا لعائلة وسأترشح للمنصب إذا اقتضى الواجب الوطني

هبة محمد
القدس العربي
24062019

دمشق ـ «القدس العربي»: لم يستبعد الفنان السوري المعارض جمال سليمان خلال لقاء تلفزيوني، احتمال خوضه سباق الانتخابات الرئاسية في البلاد، مؤكداً أن سوريا تمتلك عدداً لا بأس ‏به من القادرين على قيادة الدولة بدلاً من بشّار الأسد.‏

وحول المشروع الذي يجعل من الجولان إسرائيلياً، عقب سليمان على ذلك بالقول: «هذا الحدث يفتح الباب أمام الحروب في المنطقة، فبدلاً من إيجاد حل للصراع العربي – الصهيوني، بحيث يدخل هذا الإقليم حالة من الاستقرار والرخاء، فإنه يفتح الباب أمام الصراع»، وأن هذا التطور «هدية كبيرة لقوى التطرف في المنطقة، والقاعدة وأشباه القاعدة، سيقولون: وجودنا شرعي ونحن من يريد أن يقاوم ويقاتل»، واصفاً القرار الأمريكي حول «إسرائيلية الجولان بالخطير جداً».
كما قال سليمان (59 عاماً) في حوار مع برنامج «واحد من الناس» الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي على قناة «النهار»، إنه مواطن سوري وله الحق في أن يُصبح رئيس جمهورية أو طبيباً أو محامياً أو صبي قهوة، وأن الرئاسة ليست حكراً على عائلة ما.
وأوضح أنه قد يترشح للرئاسة رغم أن هذا ليس طموحه «ده مش طموحي أنا راجل عندي طموح يكون عندي شركة إنتاج بتمويل كبير أعمل مسرح أو أعمل سينما، ده طموحي الشخصي»، على حد قوله.
جمال سليمان، كان قد أظهر معارضته للنظام السوري وتأييده للمعارضة عام 2011 بعد أن كان أحد المؤيدين لرئيس النظام السوري بشار الأسد عندما كان له «مشروع إصلاحي» أول ولايته عام 2000، قائلا: «لو مشى في هذا البرنامج لدخل التاريخ السوري من أوسع أبوابه، إلا أنه فشل بذلك لأنه لم يستطع تزيين الرتوش في النظام القديم، ولم يتمكن من إزالته في الوقت نفسه».
الفنان المعارض اعتبر أن أكبر إهانة اسمعها عن الشعب السوري، هي «أن لا بديل عن فلان»، ومن حقي ومن حق أي سوري أو سورية الترشح للرئاسة وأن يكونوا بديلاً عن الرئيس الحالي. ولم يستبعد أن يقوم بترشيح نفسه للرئاسة في الانتخابات المقبلة في البلاد. واستطرد: «لو اقتضى الواجب الوطني ذلك… سأترشح للرئاسة، ولكن اتمنى ترشح أي أحد أفضل مني للانتخابات الرئاسية».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*