الرئيسية / home slide / تاريخ من الوجود الروحي والسياسي الروسي في القدس

تاريخ من الوجود الروحي والسياسي الروسي في القدس

الثلاثاء – 8 ذو القعدة 1443 هـ – 07 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15897]

بيروت: «الشرق الأوسط»

صدر حديثاً عن «المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات» كتاب «الوجود الروحي والسياسي الروسي في الأرض المقدسة والشرق الأوسط»، من تأليف نيقولاي نيقولايفيتش ليسوفوي وترجمة مسوح مسوح، في 768 صفحة.
وجاء في تقديمه: «هو أول كتاب في التاريخ الروسي يعتمد على الوثائق المتعلقة بالتناقض التاريخي للوجود الروسي السياسي والروحي في القدس والشرق الأوسط، ويسرد بالتفاصيل الدقيقة نشاطات نصف قرن من العمل الدؤوب لرجال الدين الروس لبناء وجود أرثوذكسي في الأراضي المقدسة، ويبحث انتظام هذا العمل، الذي كان فردياً حيناً، وبرعاية أعلى المرجعيات السياسية في الإمبراطورية الروسية، حيناً آخر، ومن ثم مأسسة ذلك كله في: البعثة الروحية الروسية إلى القدس؛ (اللجنة الفلسطينية)؛ (اللجنة الفلسطينية) التابعة لإدارة آسيا في وزارة الخارجية؛ (الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية)؛ ومن ثم (الجمعية الروسية الفلسطينية) في ظل الحكم الشيوعي»، كما يتناول الكتاب مصير الإرث الروسي في الشرق الأوسط في القرن العشرين.
والمؤلف فيلسوف ومؤرخ وناشط اجتماعي، وعضو «الجمعية الأرثوذوكسية الإمبراطورية الفلسطينية» منذ عام 1974 حتى وفاته في عام 2019، ودرس الفلسفة والتاريخ في عدد من الجامعات الروسية، وشارك في إصدار «مجلة البطريركية الموسكوبية»، وله العديد من المؤلفات والدراسات التاريخية والكنسية.
أما المترجم مسوح مسوح؛ فهو طبيب سوري، ومن ترجماته عن الروسية: الألحان الفارسية للشاعر سيرغي يسينين؛ ومجموعة قصص قصيرة للكاتبة فيكتوريا توكاريفا؛ وقصائد مختارة للأديب والشاعر رسول حمزاتوف؛ و«ريح الجبال» للشاعرة الداغستانية باخو ميتسيدو رسولافا؛ وله أيضاً ترجمات لعدد من الأبحاث التاريخية.