بيروت في البال: تزيين حديقة الحميدية في ساحة البرج بالمصابيح والشموع وبعض الأكواخ الصغيرة

ساحة البرج قبل 140 سنة تماماً، أي عام 1878 بعد أن أكمل الوالي فخري بك تزيينها (صفحة تراث بيروت)وإنشاء هذه الحديقة الرائعة التي أراد أن تكون على غرار حديقة الأزبكية في القاهرة وسميت “الحديقة الحميدية”.

“في العام 1884، كانت ساحة البرج في وسط المدينة، منتزه البلدة ومحل اجتماع أهلها والأجانب معها”، هكذا قدم المؤرخ الدكتور عصام شبارو في كتابه “المطول في تاريخ بيروت” (ص 976-979). وأشار إلى أنها  “سوّرت لإقامة حوض ماء فيها، تتوسطها أغراس من الإزدرخت، وتراجع دورها كمنتزه، عندما قامت أكواخ من السكّافين يرقّعون الأحذية القديمة. وقد تغطى ما حولهم بقصاصات النعال والحور، وقبالتهم حلاقون والأرض مكسوة من حولهم شَعراً، وإلى جانب الفئتين طباخون، فهذا يبيع كروشاً وهذا خلافه، ما أدى إلى تحول الساحة عن بهجتها”.

صورة في ساحة البرج امام الحديقة الحميدية مقابل السراي الصغير (صفحة The Lebanese Heritage).

غروش على مدّ النظر

كيف أُنشئت هذه الحديقة؟ أكد شبارو قائلاً “كان لا بد من إقامة منتزه في قلب المدينة”، مشيراً إلى أن “جريدة لسان الحال العدد 22 الصادر في 26 أيار 1879 ذكرت أنه في عام 1879، تم تنسيق الحديقة العامة في ساحة البرج، وترتيبها وتزيينها بالمصابيح، نتيجة جهود رئيس بلدية بيروت فخري بك، الذي أنفق من ماله الخاص 41 ألف غرش في سبيل هذا العمل، فضلاً عن 300 ليرة من معاشه و300 ليرة قدمتها البلدية، دون إغفال التبرعات من وجهاء بيروت وتجارها، حيث تم جمع ستة عشر الفاً وأربعمائة وسبعة وأربعين غرشاً، بعد ان تبرع أياس إخوان بـ 2500 غرش، وكل من أسعد ملحمة “ورعد وهاني” بـ2000 غرش، وجرجي التويني بـ 1750 غرشاً، ونقولا سرسق وإخوانه بـ1500 غرشاً، وسليم تابت بـ1000 غرش، وكل من الياس صباغة ومعمر باشي وعبد الرحيم بدران رئيس مجلس التجارة وسليم بسول وبشارة الخوري وقنصل إيطاليا بـ500 غرش، وكريستوفورس الرومي بـ250 غرشاً، وكل من أوبان وخليل سركيس وموسى فريج ولفيك والكونت برتوي بـ 227 غرشاً، وكل من عمر رمضان وجرجس متري سرسق ويواكيم النجار ونقولا قماطي والأمير سليم شهاب ويوسف الجدي والياس قطيطية بـ200 غرش، وحنا شكور طراد بـ112 غرشاً، وكل من سعيد جاويش ومحمد روضان وأحمد رمضان “المفتش” بـ 100 غرش”.

اسم الحميديةعة كعك وتمرية على بوابة مدخل الحديقة الحميدية الشمالي في ساحة البرج قبل أكثر من 100 عام( صفحة تراث بيروت).

وفي ما خص تدشين المنتزه أو الحديقة العامة في الساعة الرابعة بعد ظهر الخميس 8 أيار 1884، ذكر شبارو أنه “تم ذلك في حضور والي سوريا أحمد حمدي باشا وواصا باشا متصرف جبل لبنان، ونصوحي بك متصرف بيروت، ورئيس بلدية بيروت الحاج محي الدين حمادة، ومهندس البلدية يوسف خياط، وأمراء العسكرية ووجهاء المدينة، وقناصل الدول، وجمع كبير من البيروتيين. ودام الاحتفال حتى مغيب الشمس، فأضيئت المصابيح والشموع، وأطلق على ساحة البرج اسم “الحميدية” تكريماً للسلطان عبد الحميد الثاني، وعرفت الحديقة العامة باسم حديقة الحميدية”.

ووصف الحديقة، التي “تحولت إلى منتزه على غرار المنتزهات الأوروبية، وهي عبارة عن ساحة مكشوفة في الوسط، تستخدم في الاحتفالات الرسمية لقربها من السراي الصغير، وبني حولها رصيف من الحجارة، وجعل داخله إطار من الحديد، وغرس في الحديقة الأزهار والأشجار، كما جعل لها أربعة مداخل، ووضع رسم دخول، وكان يُدخل إليها من الباب الغربي، في حين كان الباب الجنوبي مخصصاً للخروج، وكانت هناك نافورتا مياه”.

حديقة الحرية أو ….

وتوقف شبارو عند “انقلاب جمعية الاتحاد والترقّي، الذي جرى الاثنين 17 آب 1917، وإبدال اسم ساحة الاتحاد أو الحميدية باسم حديقة الحرية”.

يوسك جميل في حديقة الحرية (ساحة البرج) في ثمانينات القرن التاسع عشر، وهي الحديقة التي صارت تعرف فيما لحديقة الحميدية ثم حديقة ساحة الشهداء( صفحة “تراث بيروت).

وذكر شبارو أن “بلدية بيروت لم تحافظ على الوجه اللائق لهذه الحديقة، فبنت في العام 1911 بعض الأكواخ على حافة حاجز الحديقة”، وأضاف: “في العام 1912، بنت حوانيت متسعة بالحجر والكلس حتى تؤمن إيرادات مالية، وبذلك أصبحت الحديقة وكأنها ضمن سور من المخازن والدكاكين، ما حرم البيروتيين من الدخول إليها والاستمتاع بالمنظر الذي كان يبدو منها. لذلك أمر الوالي بكر سامي بك بهدم الأبنية الخشبية، التي أقامها مستأجرو حديقة الحرية في داخلها، الخميس 12 آذار 1914، وتم الهدم بإشراف بلدية بيروت. في حين استمرت الأبنية الحجرية إلى حين انتهاء الحكم العثماني عام 1918، ومطلع الانتداب الفرنسي عام 1920، حين قرر مجلس بلدية بيروت عام 1923، هدم الأبنية القائمة في الحديقة، التي تعرف بـ “حديقة المنشية” وذلك بعد انتهاء إيجاراتها…

rosette.fadel@annahar.com.lb

Twitter: @rosettefadel

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*