الرئيسية / home slide / «بابور الموت»: من يقف خلف شحنة الامونيوم؟

«بابور الموت»: من يقف خلف شحنة الامونيوم؟

يعرض الجزء الثالث من الوثائقي الذي أعده ويقدمه فراس حاطوم مساء الثلاثاء المقبل

بعد عرض جزءين من الوثائقي الذي أعدّه وقدّمه فراس حاطوم تحت عنوان «بابور الموت» (تصوير سعيد عيّاد)، تعرض قناة «الجديد» الجزء الثالث منه مساء الثلاثاء المقبل (20:30). وكان حاطوم قد طرح في الجزءين الماضيين من عمله الذي يتناول خفايا إنفجار مرفأ بيروت الذي وقع في الرابع من آب (أغسطس)، جملة من الاسئلة حول شحنة الأمونيوم. ويتوقف في الجزء المنتظر من «بابور الموت» عند الشركات التي تقف وراء الشحنة. في هذا السياق، يشير حاطوم في إتصال مع «الأخبار» إلى أن الجزء الثالث من الوثائقي، سيكشف أسماء الشركات والأسماء الوهمية التي تم تداولها حول إرتباطها بشحنة الأومونيوم. ويضيف: «لقد وصلنا إلى معطيات تؤسسس لتحقيق جدي حول تلك الشحنة ومن يقف وراءها. وسيتم التركيز على الشق الخارجي (أي خارج لبنان) وعلاقته بالشحنة. كما سيطرح الوثائقي جملة أسئلة: هل جاءت هذه الشحنة بالمصادفة إلى المرفأ؟ أم كان المرفأ مستهدفاً؟ من يقف وراء إدخالها الى المرفأ، وسنكشف عن بعض الأسماء حسب المستندات والوئائق وبعض التسجيلات التي توافرت لدينا». وعن احتمال تقديم جزء رابع من «بابور الموت»، يجيب حاطوم بأنّ الامر متعلق بالمعطيات التي يحصل عليها، قائلاً «كل معطى جديد يمكن أن يكون وثائقياً أو ريبوتاجاً يعرض على الشاشة. فالحصول على المعلومات حول الانفجار ليس بالأمر السهل».