الرئيسية / home slide / المفكرة

المفكرة

 جولييت المير سعادة: مذكّرات امرأة ذات عزيمة

جولييت المير سعادة (الصورة)، امرأة مميّزة ساندت زوجها، الزعيم أنطون سعادة، رافضةً الركوع والاستسلام، مقتنعةً بفكره. تعود جولييت إلى الضوء بقلم حفيدها مازن نعوس عبر كتابه الصادر باللغة الإنكليزية Memoirs Of Juliette Elmir Sa’adeh (مذكّرات جولييت المير سعادة). استقى نعوس مادته من مذكّرات جدته ويومياتها التي حُفظت بعناية كل هذه السنوات، فقدّمها للقرّاء بكل «صدق وشفافية».

وفي مناسبة صدور هذا العمل عن مؤسسة folios limited في لندن، يُقام احتفال توقيعه، اليوم الأربعاء قي «قاعة المنتدى» في بناية «البرج» في ساحة الشهداء (بيروت). «مذكّرات جولييت المير سعادة»، وفقاً للناشر، ليست مجرّد يوميّات كتبتها الجدّة، إنّما «تاريخ عائلة شلّعتها الأيدي السوداء وأمعنت فيها قتلاً وسجناً وإجلاء وتدميراً…». وتضيف الدار أنّ مازن نعوس، البروفيسور في «جامعة ماساشوسيتس أمهرتس»، أراد إهداء هذه المذكّرات إلى جدّته الحبيبة، لـ «يخبرنا عن امرأة أمينة واجهت السجن والمصاعب والإقامة الجبرية بعزم وقوة، كما واجهت المرض بالنبض ذاته». عمل الكاتب على المذكّرات لفترة طويلة، مترجماً ورابطاً ليومياتها، مبحراً في تاريخ عائلة كان إلى حدّ قريب، تاريخاً ملتبساً شارك في صياغته القريب والعدو، كما شارك في طمسه الاثنان معاً.

* توقيع «مذكّرات جولييت المير سعادة»: اليوم الأربعاء ــ س: 18:00 ــ «قاعة المنتدى» (بناية البرج ــ ساحة الشهداء/ بيروت). للاستعلام: 01/983008

 «رند» في الحمّام الجديد

تستعدّ فرقة «رند» (الصورة) لإحياء حفلة في «حمّام الجديد» في صيدا القديمة، في الثاني من تموز (يوليو) المقبل. سيتضمّن اللقاء المرتقب مع الجمهور أغنيات «رند» الأصلية، منها «حكي ما نقال» و«كيف بحبك»، بالإضافة إلى «رح إبقى» التي أصدرتها الفرقة أخيراً على طريقة الفيديو كليب، إلى جانب أغنيات لبنانية «خالدة»، وفق ما يقول لـ «الأخبار» يوسف أبو حمد الذي تشارك تأسيس الفرقة مع شقيقتَيْه ليلي وجمال في عام 2013. درس الثلاثي في «المعهد العالي الوطني للموسيقى»، وهم الآن يستثمرون معرفتهم في خلق تجربة فريدة من نوعها تمزج بين الصوت والبيانو لأداء أعمال كلاسيكية شرقية وغربية، إضافة إلى أعمال خاصة بهم.
* حفلة «رند» : السبت 2 تموز ــ س:20:30 ــ «حمّام الجديد» (صيدا القديمة ــ جنوب لبنان). للاستعلام: 81/282848

 ندى متى: يقظة الحواسّ

غداً الخميس، تعيد التشكيلية ندى متى (الصورة) افتتاح المعرض الذي أقامته للوحاتها الشهر الماضي تحت عنوان Free Hatchlings في غاليري «آرت سكوبس» (القنطاري ــ بيروت)، لغاية 14 تموز (يوليو) 2022، كما يمكن متابعته على موقع الغاليري الإلكتروني. يستكشف المعرض مواضيع متعلقة بيقظة الحواس من خلال مجموعة لوحات مشغولة بـ«رقة ورهافة إحساس مدهشة»، وفق النص التعريفي الخاص به. غالباً ما ترسم الفنانة غابات الصنوبر في لبنان كأنّ الناظر يراها من الأسفل، في دعوة إلى رفع العينين نحو الأعلى لرؤية هذه الأشجار التي تتسامى على كل الهموم والأنانيات والصغائر. كما أنّها ترسم أجساداً بشرية في حالة عناق حميم مع الأشجار والنباتات في بيئة غنية وخصبة.
* معرض Free Hatchlings: من 30 حزيران حتى 14 تموز ــ من الإثنين إلى الجمعة بين الساعة 11:00 والساعة 17:00 ــ غاليري «آرت سكوبس» (القنطاري ــ بيروت). للاستعلام: 01/345011