الرئيسية / home slide / المفكرة

المفكرة

«حكايا الأزرق» بين صيدا والإسكندرية


تطورات اجتماعية وثقافية وبيئية عديدة حدثت خلال العقود الماضية وغيّرت جذرياً واقع مدينتَي صيدا والإسكندرية اللتين تشتركان في إطلالتهما على المتوسط، لكنهما تختلفان من حيث نمط الحياة الاجتماعية والثقافية. «معرض حكايا الأزرق» الذي يُقام في 27 أيار (مايو) في «مسرح وسينما إشبيلية» في صيدا، يضيء على هذه المتغيرات عبر سرد قصص ناس عاديين وعرض صور قديمة تعود لحقبة سابقة. من خلال الحديث عن يومياتهم ومعاينة ذكرياتهم عبر الصور الفوتوغرافية والتسجيلات الصوتية، يحاول أهل المدينتَين مقارنة الماضي بالحاضر وتأمّل واقعهم بكل ما يتضمنه من تفاصيل وتحديات معاصرة. يضم المعرض مشروعات عديدة تمزج بين السمعي والبصري، وبين الحكي والفوتوغرافيا، أنتجها المشاركون والمشاركات في ورشة العمل التي امتدت ثلاثة أيام ضمن مشروع «حكايا الأزرق» الذي أُقيم بالتعاون بين مؤسّستي «جرينش» في مصر و«سينما ومسرح إشبيلية» في لبنان. يقول المنظمون إنّ هذا المعرض ينأى بنفسه عن الأعمال الفنية النخبوية، مانحاً الفرصة لكل الناس لاستعراض أنماط الحياة المختلفة والواقعية في صيدا والإسكندرية خلال العقود السابقة، كما ملاحظة التغيرات البيئية الكبرى التي حدثت طوال تلك الأعوام.

معرض حكايا الأزرق: س: 18:00 عصر 27 أيار (مايو) ــــ «مسرح وسينما إشبيلية» (صيدا ــــ جنوب لبنان) ــــ للاستعلام: 71/270090

ورشة شعرية مع روبرت وتغريد


تُذهلنا اللغة أحياناً بمرونتها وغناها، سواء كانت الكلمات التي نراها على اللافتات الإعلانية أو كلمات الكتب والأغاني، أو حتى المفردات التي نقرأها في مراجعات نقدية عبر الإنترنت. عندما نستعير هذه اللغة ونُعيد توظيفها في كتاباتنا الإبداعية، يُطلق على هذا العمل غالباً اسم «الشعر المكتشف». العمل مع اللغة مُحَرِر جداً يسمح لنا بإعادة النظر في كيفية استخدامنا للتعابير اليومية المعتادة. تقدم «ورشة كتابة وقراءة الشعر» التي تُقام في «برزخ» غداً الخميس (الخامسة عصراً) الفرصة لعشاق الكتابة لاستكشاف ما يُحيط بهم من مفردات وجمع اللغة الموجودة أينما كان. سوف يتعلم المشاركون استخدام النماذج اللغوية التي وجدوها لبناء قصائد جديدة. في نهاية الورشة، يُشارك الجميع قصائدهم الجديدة مع بقية المجموعة. يتضمن
برنامج العمل ورشة كتابة الشعر مع الكاتب روبرت فريتمان لمدة ساعتين، تليها سماع مختارات شعرية لفريتمان وللكاتبة الزميلة تغريد عبد العال (الصورة). الدعوة موجّهة لجميع الكُتّاب باللغتين العربية والإنكليزية، علماً أنّه سيتم إعطاء التعليمات باللغة الإنكليزية فقط.

ورشة عمل وقراءة شعر مع روبرت فريتمان وتغريد عبد العال: س: 17:00 عصر غد الخميس ــــ «برزخ» (شارع الحمرا) ـــ للاستعلام 76/678856