الأزرق على موعد مع التاريخ اليوم… وفي الإليزيه غداً!

النهار
15072018

ومع أن توقعات وترجيحات كثيرة تصنف الفريق الفرنسي بأنه الاوفر حظاً اليوم، على رغم الاصرار على الفوز الذي أظهره الفريق الكرواني، تتساوى المخاوف من الافراط في الثقة مع قلق من سوء الحظ. لذا يستعد الفرنسيون لكل الاحتمالات.

 وإذا انتزع الفريق الفرنسي الكأس للمرة الثانية اليوم، سينزل الفريق الفرنسي الى الشانزيليزيه غداً،على غرار ما حصل عام 1998، للاحتفال بنجمته الثانية. وقالت مجلة “لونوفيل أوبسرفاتور” أن اجتماعاً استثنائياً عقد الخميس لنشر اجراءات أمنية في المكان، بعد نزول آلاف الاشخاص قبل عقدين الى الجادة لاستقبال إيميه جاك وفريقه عندما فازوا في حينه على البرازيل بنتيجة 3-0 في ستاد دو فرنس.

بعد عقدين تماماً من الانتصار الاول، يواجه فريق ديدييه ديشان فريق كرواتيا، في موعد مع التاريخ يحضره نحو 80 الف متفرج في ملعب لوجنيكي في موسكو، بينهم، ماكرون وزوجته.

ويصطحب ماكرون معه الى موسكو وفداً صغيراً يضم اللاعبيين الفرنسيين الدوليين دميتري باييه ولوران كوسيلني، واللاعب السابق جان-بيار بابان، وعسكرياً فرنسياً جرح في عملية عسكرية وزوجته، والشاب يانيل الذيسبق له ودعاه إلى مباراة النصف النهائي.

وإذا كان نزول الفريق الازرق الى الشانزيليزيه مرهوناً بفوزه بكأس العالم، فإن موعده في الشانزيليه ثابت أياً كانت نتيجة المباراة، وسواء عاد الفريق بالكأس أم لا.

ومن المتوقع أن يستقبل ماركون وزوجته افراد الفريق على مدخل الاليزيه، على أن يقيما لهم استقبالاً في حديقة القصر دعي اليه نحو الف شخص، غالبيتهم من نواد لكرة القدم التي تدرب فيها أعضاء فريق ديدييه ديشان، إضافة الى آخرين من مراكز رياضية، وحائزي جوائز أولمبية وبعض ابطال العالم.

ونشرت السلطات الفرنسية آلاف رجال الشرطة والدرك، بينهم اربعة الاف في باريس، من أجل ضمان امن المشجعين الذين سينزلون الى الشانزيليه في حال فوز فرنسا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*