الرئيسية / home slide / اعتداء همجي على الزميل نبيل إسماعيل لدى تغطيته إشكال ميرنا الشالوحي: “لن نسكت”

اعتداء همجي على الزميل نبيل إسماعيل لدى تغطيته إشكال ميرنا الشالوحي: “لن نسكت”

14-09-2020 | 23:56 المصدر: “النهار”

الزميل نبيل اسماعيل.

تعرّض الزميل #نبيل اسماعيل، رئيس قسم التصوير في “#النهار“، لاعتداء همجي لدى تأديته مهمته في تغطية إشكال ميرنا الشالوحي.

وباغت شاب الزميل اسماعيل موجهاً اليه لكمتين على الوجه والظهر، وحين قال له “نحن النهار”، أجابه المعتدي الذي أفاد الزميل اسماعيل أنه عنصر أمني: “أنتم صحافة صفراء”.

وضاعت هوية المعتدي على الزميل اسماعيل، إذ قال أحد العناصر الأمنية أنّ المعتدي هو “مناصر للتيار الوطني الحر”، فيما أفاد شاهد آخر أنّه “عنصر أمني”، ما يحتّم إجراء تحقيق سريع وتوقيف المعتدي.

مرة جديدة، تتكرر الممارسات العدوانية ضد الزملاء والتي تعبّر عن مكنونات ظاهرة ودفينة بقمع حرية الصحافة! وكما في كل اعتداء، يتجدد العهد: “لن نترك الميدان ولن نسكت”، والإعلام ليس مكسر عصا. الأجدر ضبط العناصر الحزبية المتفلتة التي تعمل على إيقاظ الفتنة وإعادة البلد إلى متاريس الحرب الأهلية، لا “فشة الخلق” بالصحافة التي تؤدي واجبها في نقل الحدث.