الرئيسية / home slide / اسماعيل الشطي يغوص في تاريخ الثقافة العربية

اسماعيل الشطي يغوص في تاريخ الثقافة العربية

تحاول المجموعة تقديم قراءة نقدية للسرديات التاريخية السائدة في المنطقة

بهدف التعرّف الى الثقافة العربية والى مكوناتها وسماتها، بعد تعرضها لكثير من التشوهات والجمود والتشظيّ، أصدر «مركز دراسات الوحدة العربية» أخيراً مجموعة «جذور الثقافة في المنطقة العربية» للكاتب اسماعيل الشطي. تخوص المجموعة، التي تتألف من أربعة أجزاء، في ما انتجته المنطقة العربية على مدى آلاف السنين من ثقافة تعتبر من أقدم الثقافات في العالم وأكثرها تنوعاً، والتي تركت صفحات مشرقة في الحضارة الإنسانية. ولإن الحضارة العربية وبفعل تعرضها لمجموعة تشوهات نتيجة عوامل ذاتية وموضوعية أو عوامل خارجية، تسعى هذه المجموعة الى الغوص في تاريخها لاكتشاف ثقافتها والتعرف الى مقوماتها المشتركة، في محاولة لتقديم قراءة نقدية للسرديات التاريخية السائدة في المنطقة، بهدف تنقيتها من تأثير الانحيازات المعرفية المختلفة، السياسية والاقتصادية والدينية. إذ تحاول هذه الكتب أن تعود بالجغرافيا إلى ما قبل العصر الهولوسيني، للبحث عن مواطِن الإنسان العاقل الأولى في المنطقة، ولوضع الحضارات المتجاورة والمتعاقبة فيها في إطار إنساني واحد. كذلك تتناول، الأثر الإيجابي للديانات الإبراهيمية في مواجهة انماط الحياة المتوحشة، وأثرها السلبي في مفهوم الأنسنة.