احتفاء مصري بوديع فلسطين وعرض فيلم تسجيلي عنه

وديع فلسطين القاهرة
«الشرق الأوسط»
28012019


احتفاءً بالكاتب والصحافي والمترجم المصري وديع فلسطين، يعرض صالون «قنديل أم هاشم» في «بيت السناري» التابع لمكتبة الإسكندرية بميدان السيدة زينب، في الساعة السادسة، مساء اليوم (الاثنين)، الفيلم الوثائقي «هدية وديع إلى سلمى»، بحضور صاحبته الكاتبة العراقية الزميلة إنعام كجه جي، والروائية اللبنانية رشا الأمير، ابنة سلمى مرشاق سليم.
ويتناول الفيلم واقعة إهداء وديع فلسطين مكتبته العامرة والنادرة إلى تلميذته في الجامعة الأميركية بالقاهرة، الباحثة سلمى مرشاق سليم، وهي من مواليد القاهرة لوالدين لبنانيين، ونشأت وتعلمت في القاهرة. وتميَّز مشروعها الثقافي باهتمامها بإسهامات شخصيات لبنانية في النهضة الثقافية والإبداعية التي شهدتها مصر ابتداء من أواخر القرن التاسع عشر، وحتى منتصف القرن العشرين، فقدمت كتاباً ضخماً موثقاً للأديب إبراهيم المصري، الذي كان له حضور مهم في الثقافة المصرية من خلال مجلته «الأدب الحي»، كما صدر لها عن دار «الجديد» ببيروت كتاب عن نقولا الحداد الصيدلي، بعنوان «نقولا حداد… الأديب العالم».
وتشمل هدية وديع إلى سلمى مرشاق سليم مجموعة من المراسلات التي تبادلها وديع فلسطين مع كبار أدباء العربية، على امتداد أكثر من 60 عاماً، كما يسلّط الفيلم الضوء على مساهمات وديع فلسطين الذي تعرض قبل عامين لمحاولة قتل بغرض السرقة.
وُلِد وديع فلسطين في عام 1923، ولُقب بـ«شيخ الصحافيين العرب»، وكتب وترجم ما يجاوز 50 كتاباً في الأدب والاقتصاد والسياسة وعلوم الصحافة، التي قام بتدريسها في الجامعة الأميركية بالقاهرة. وتم تكريمه من وزارة الثقافة قبل عامين، وصدرت عدة مؤلفات حول تجربته.
مدة الفيلم نصف ساعة، ويحكي فيها صاحب الهدية عن مكتبته ومراحل تكوينها لحين مفارقته لها، والسبب الذي دفعه لتركها بين اليدين الأمينتين للتلميذة التي لم تنقطع صلته بها حتى بعد انتقالها إلى بيروت في خمسينات القرن الماضي. ويصور الفيلم انشغال السيدة سلمى بترتيب محتويات عشرات الصناديق التي شحنتها إلى منزلها، وتبويب الكتب وتسجيلها وفرز الرسائل وتنظيم ملفات لكل واحد من أصحابها.
وتصف أنعام كجه جي الفيلم بأنه «بمثابة احتفاء بصداقة أدبية وعلاقة وفاء بين رجل تجاوز التسعين وسيدة تجاوزت الثمانين، وشهادة على زمن مضى كان الكتاب فيه خير جليس». وقامت كجه جي بتصوير الفيلم في بيتَيْ كل من وديع فلسطين وسلمى مرشاق بالقاهرة وبيروت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*