الرئيسية / home slide / إيران: عشرات القتلى والاحتجاجات تتسع

إيران: عشرات القتلى والاحتجاجات تتسع

واشنطن تعاقب «شرطة الأخلاق»… وبرلين تعتزم تدويل «موت أميني»

إيرانيات ينزعن الحجاب بين حشد من المحتجين وسط طهران (شبكات التواصل)

لندن – طهران – واشنطن: «الشرق الأوسط»
الجمعة – 27 صفر 1444 هـ – 23 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16005]
https://aawsat.com/home/article/3889911

اتسعت الاحتجاجات في إيران، وعمّت نحو 100 مدينة، أمس، في اليوم الخامس لاندلاعها إثر موت الشابة مهسا أميني أثناء احتجازها لدى «شرطة الأخلاق». وقالت منظمة حقوقية إن 31 شخصاً قتلوا بنيران قوات الأمن، وأحرق المتظاهرون سيارات ومراكز للشرطة، في وقت حذّر فيه «الحرس الثوري» من توسع الاحتجاجات.

وتجددت الاحتجاجات في طهران وعدة مدن عدة، مساء أمس، بعد مناوشات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين. وأضرم المحتجون النار في مقرين للشرطة على الأقل في مشهد وطهران، بالإضافة إلى عشرات المركبات. وأفادت وزارة الصحة الإيرانية بأن 61 سيارة إسعاف تعرضت «للتخريب» على يد المحتجين، فيما أظهر تسجيل فيديو إنقاذ محتجين من قيد قوات الأمن أثناء احتجازهم في سيارة إسعاف.

وأعرب المحتجون عن غضبهم من المرشد علي خامنئي. وشوهد حشد يهتف في طهران: «مجتبى، نتمنى أن تموت قبل أن تصبح زعيماً أعلى»، في إشارة إلى نجل خامنئي بعد تقارير عن احتمال توريث منصب المرشد.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني إن «17 شخصاً، بينهم متظاهرون وشرطيون، لقوا حتفهم في أحداث الأيام الأخيرة». لكن «منظمة حقوق الإنسان في إيران»، التي تتخذ من أوسلو مقراً لها، قالت إنها رصدت مقتل 31 شخصاً حتى نهاية اليوم الرابع من الاحتجاجات. ونقلت عن مصادر محلية أن 11 من المحتجين سقطوا بنيران قوات الأمن في مدينة آمل بمحافظة مازندران. وناشدت المنظمة، في بيان لها، المجتمع الدولي ممارسة الضغوط على الحكومة الإيرانية لمنع ارتفاع عدد الضحايا.

وقال مسؤول، في مازندران، إن 76 من أفراد قوات الأمن أصيبوا في المحافظة خلال الاحتجاجات، بينما أعلن قائد شرطة كردستان إصابة أكثر من 100 فرد من قوات الأمن.

وذكرت مجموعة «نتبلوكس»، المعنية بمراقبة تعطيلات خدمات الإنترنت، على «تويتر»، إنه تم تسجيل تعطل جديد للإنترنت عبر الهاتف المحمول في إيران.

من جانبه، طالب «الحرس الثوري» السلطة القضائية «تحديد من ينشرون أخباراً وشائعات كاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي وفي الشارع، وأولئك الذين يعرّضون السلامة النفسية للمجتمع للخطر والتعامل معهم بكل حسم»، متحدثاً عن «فتنة» و«مؤامرة للأعداء». وقالت افتتاحية صحيفة «كيهان» المتشددة: «إرادة الشعب الإيراني هي: لا تتركوا المجرمين».

في غضون ذلك، فرضت الولايات المتحدة أمس، عقوبات على «شرطة الأخلاق» في إيران واتهمتها بالإساءة للنساء واستخدام العنف ضدهن وانتهاك حقوق المتظاهرين السلميين. كما أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عزم بلادها تدويل واقعة الفتاة الكردية مهسا أميني عبر إحالتها لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.