الرئيسية / أضواء على / أجواء حكوميّة مُكهربة والخلاف الانتخابي يتّسع

أجواء حكوميّة مُكهربة والخلاف الانتخابي يتّسع


وزير الاعلام ملحم الرياشي يحمل نص توصية لمجلس النواب وزعت في جلسة مجلس الوزراء أمس.

وأفادت مصادر وزارية ان حيزاً واسعاً من المناقشات الوزارية امس تركز على موضوع البطاقة البيومترية انما من الباب التقني والمالي، فيما بدا واضحاً ان ثمة انتظاراً لاجتماعات اللجنة الوزارية لكي تبت القرار النهائي التوافقي في شأن عقدة البطاقة أو التسجيل المسبق للناخبين خارج مراكز اقتراعهم. كما ان الأجواء المشدودة لم تنعكس ايجاباً ولا انفراجاً على ملف التعيينات في مجلس ادارة “تلفزيون لبنان” على رغم اعلان وزير الاعلام ملحم الرياشي ان “الملف على طريق الحل”. ومع ان الموضوع اثير من خارج جدول الاعمال فان أي اتفاق لم يتم التوصل اليه بعد في انتظار جولات جديدة من التشاور. ويشار في هذا السياق الى ان وزير التربية مروان حمادة وزّع على الرئيس الحريري والوزراء في بداية الجلسة توصية أصدرها مجلس النواب في معرض مناقشته مشروع قانون الموازنة لسنة 2017 حول تطبيق امتحانات مجلس الخدمة المدنية.

وقالت مصادر “تكتل التغيير والاصلاح” لـ”النهار” عن مناقشات مجلس الوزراء أمس إن وزراء التكتل لم يسكتوا على اعطاء داتا الاتصالات كاملة الى الأجهزة الأمنية وأصرّوا على انها المرة الاخيرة التي تعطى فيها الاجهزة هذه الداتا كاملة، كما انهم استطاعوا تقصير مدة اعطائها من ستة الى أربعة أشهر. كما طالب وزراء التكتل بتصور من الاجهزة لناحية عدم المس بحريات المواطنين. وفي موضوع عقود استيراد المحروقات لزوم كهرباء لبنان أصر وزراء التكتل على اجراء مناقصة فيما حاول الاخرون تمرير الوقت كي تتجدد العقود تلقائيا، كما قالت المصادر نفسها. وفي موضوع قانون الانتخاب اكدت المصادر ان “التيار الوطني الحر” باق على موقفه لجهة محاربة التزوير وتأمين حرية الناخب ورفع نسبة المقترعين. واعتبرت المصادر ان موقف “القوات اللبنانية” من هذا الموضوع “شعبوي لمنعنا من انجاز البطاقة البيومترية”، وان وزير الداخلية “يعرقل الانجاز ويعمل على قصقصة القانون فيما تضع “أمل” و”حزب الله” شروطاً تحتاج بدورها الى قانون”.

الجميل وموسكو

وسط هذه الاجواء، بدأ رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل زيارته لموسكو أمس بلقاء مطول مع الممثل الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لشؤون دول الشرق الاوسط وافريقيا ميخائيل بوغدانوف، استمر ساعتين ونصف ساعة وتخلله غداء. وأكد بوغدانوف “عمق العلاقة التاريخية بين حزب الكتائب وروسيا وتقديره للدور الذي تلعبه الكتائب في لبنان”. واطلع رئيس الكتائب بوغدانوف على “جو العمل الذي تقوم به المعارضة اللبنانية من ناحية الدفاع عن سيادة لبنان، والسير في مواجهة اصلاحية في ظل كل الممارسات التي تقوم بها السلطة القائمة في لبنان اليوم”. واعتبر ان “الدور الروسي في منطقة الشرق الأوسط مهم جداً”، وشرح “وجهة نظر الحزب وخصوصاً على صعيد الحفاظ على التعددية في المنطقة”. وأثار موضوع النازحين، “وأهمية وجود خطة واضحة لاعادتهم في أسرع وقت الى سوريا”. وتساءل عن “إمكان ان تلعب روسيا دور الوسيط بين لبنان والأطراف في سوريا لعودة النازحين، حفاظاً على حياد لبنان الرسمي تجاه الأزمة السورية، وتفاديا للأزمة التي قد تنشأ من جراء التواصل المباشر بين الدولة اللبنانية والنظام السوري”. وقد رحب بوغدانوف بالاقتراح، مبدياً استعداده لأن تضطلع بلاده بأي دور ايجابي للتواصل ومساعدة لبنان.

واجتمع الجميل مع رئيس الوزراء السابق سيرغي فاديموفيتش ستيباشين وعرض معه الأوضاع في لبنان. وشرح وجهة نظر الحزب وأهمية التعاون بين لبنان وروسيا ودور روسيا في المنطقة.

الحزب والسبهان

في سياق آخر، نأت المواقف الداخلية بنفسها عن اقرار مجلس النواب الاميركي ثلاثة قوانين جديدة متشددة في شأن العقوبات على “حزب الله”. إلا ان “كتلة الوفاء للمقاومة” وحدها نددت بما وصفته بـ”العدوان الاميركي على لبنان وشعبه وسيادته” ورأت في قانون العقوبات المالية ” تدخلاً سافراً في الشأن اللبناني الداخلي وانتهاكاً للسيادة الوطنية اللبنانية”.

وبرزت في المقابل تغريدة جديدة لوزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان ضد “حزب الله” وذلك بعد ساعات من اقرار مجلس النواب الاميركي القوانين الثلاثة ضد الحزب، إذ قال السبهان: “للجم حزب الميليشيا الارهابي، يجب معاقبة من يعمل ويتعاون معه سياسياً وإقتصادياً واعلامياً، والعمل الجاد على تقليمه داخلياً وخارجياً ومواجهته بالقوة”.

اضف رد