أرشيف الوسم : النأي بالنفس

هل سيكون لبنان أمام سياسة سعوديّة جديدة؟

سركيس نعوم النهار 31092018 عندما زار رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون المملكة العربيّة السعودية بعد مدّة من انتخابه شعر عاهلها الملك سلمان بن عبدالعزيز ووليّ عهده نجله الأمير محمد والمسؤولون الكبار الذين استمعوا إليه، وإلى الوفد الرسمي الذي كان يرافقه، أن “موافقتها” أو بالأحرى ترحيبها بالتسوية السياسيّة اللبنانيّة، ذات الخلفيّات الإقليميّة المتنوّعة التي أنهت فراغاً رئاسيّاً استمرّ قرابة ثلاث سنوات ...

أكمل القراءة »

إلى أهل الحكم والنظام… هل تعرفون أصل المشكلة؟

ابراهيم حيدر 23 كانون الأول 2017 لا تقتنع غالبية اللبنانيين بأن التسوية السياسية الجديدة لن تهتز عند أي منعطف محلي أو إقليمي خطير. كأن تشتعل المواقف مثلاً بين السعودية وإيران، أو تتطور الأوضاع في سوريا إلى حد لا يمكن لـ”حزب الله” مثلاً السكوت أو عدم الاكتراث، أو حصلت تطورات ميدانية على الحدود اللبنانية الفلسطينية، فيصبح عندها “الناي بالنفس” في خبر ...

أكمل القراءة »

من شعر الحطيئة إلى «النأي بالنفس» عن متاهات الداخل اللبناني

  وسام سعادة Dec 18, 2017 القدس العربي يحاول مخرج «النأي بالنفس» أن يشق له طريقاً في لبنان. يعترضه التشكيك هنا والإرتياب منه هناك. ثمّة من يتلّقّف أثره على أرض الواقع، وثمّة من ينتظره على المفرق. وما أن يظهر لك أن تغطية خارجية هذا «النأي» على أمل أن يشتدّ عوده، حتى تطلّ برأسها مجدّداً أشكال التملّص من هذا الإلتزام، أو ...

أكمل القراءة »

أوروبا: الاستقرار اللبناني مصلحة مباشرة لنا

  مجموعة الدعم: الرياض قادرة أيضاً على تقويض الاستقرار (أرشيف) قبل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، دانت عبارة «النأي بالنفس» للسفير نواف سلام استعارتها من سابقة خبرتها الصين. تجعلها المصادفة تدخل هذه المرة الى بيان حكومة الرئيس سعد الحريري بعدما كاد أن يُعصى العثور عليها في حكومة 2010 نقولا ناصيف أول مرة دخلت «النأي بالنفس» في القاموس الرسمي اللبناني كان في ...

أكمل القراءة »

المركز اللبناني للدراسات : الحريري عاد ولكنّ سيادة لبنان لا تزال مخطوفة

    سامي عطالله المدير التنفيذي للمركز اللبناني للدراسات نانسي عزالدين باحثة اقتصادية في المركز اللبناني للدراسات  قراءة هادئة : في أحوال لبنان السياسية والإقتصادية November 2017 يبدو أنّ لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ما يكفي من الأصدقاء لينجو من المنفى. فبقيادة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الّذي تعيّن عليه السفر إلى السعوديّة ليضمن خروج رئيس الحكومة من المملكة) وبدعمٍ من ...

أكمل القراءة »

بيان التطمينات: ما يُعطى وما لا يُعطى

  (هيثم الموسوي) بدت المشاورات التي اجراها رئيس الجمهورية ميشال عون مع ممثلي كتل الحكومة اقرب في مشهدها الى الاستشارات النيابية الملزمة، وتشاوره في ختامها مع الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري أقرب الى مشهد تكليف، لكن لحكومة قائمة نقولا ناصيف الأخبار 28112017 لم تساور اياً من الافرقاء، منذ بيان التريث في 22 تشرين الثاني، ان البلاد في وارد الذهاب الى ...

أكمل القراءة »

الرئيس اللبناني والتدخلات العربية

  رضوان السيد كاتب وأكاديميّ وسياسي لبناني وأستاذ الدراسات الإسلامية في الجامعة اللبنانية الشرق الأوسط 24112017 قال رئيس الجمهورية اللبنانية في كلمته إلى اللبنانيين عشية عيد الاستقلال «إنّ لبنان نأى بنفسه عن النزاعات العربية، ولكن للأسف الآخرين لم ينأوا بنفوسهم ولا بنفوذهم»! وكان يقصد بذلك واقعتين محددتين: استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري من الرياض، وقرار الجامعة العربية شبه الإجماعي ...

أكمل القراءة »

“تريّث” الحريري يطلق مسار التسوية المعدَّلة

المصدر : النهار 24 تشرين الثاني 2017 | 00:00 الرئيس سعد الحريري لدى وصوله أمس الى المؤتمر المصرفي العربي السنوي في فندق فينيسيا. (أ ب) اذا كانت مفاجأة “التريث ” في الاستقالة التي أطلقها رئيس الوزراء سعد الحريري من قصر بعبدا الاربعاء قلبت الى حدود بعيدة المفاعيل السلبية لمفاجأة اعلان هذه الاستقالة في 4 تشرين الثاني، فان ذلك لم يحجب ...

أكمل القراءة »

النأي بالنفس… أو…؟؟

سناء الجاك النهار 21112017 اما وقد دخلنا الى الاستحقاق الفعلي لإستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، الذي يتجاوز لبنان الى الإقليم والتسويات المقبلة على المنطقة، فقد وصلنا الى المواجهة التي لا مفر منها، حيث سينطلق الكباش العنيف داخلياً بموجبات خارجية. جهابذة الممانعة يعرفون جيداً ما الذي ينتظرهم في الآتي من الأيام. ببساطة، لأنهم يعرفون ماذا فعلوا ويعرفون ان خصومهم على بينة ...

أكمل القراءة »

لبنان وقطوع الجامعة العربية… اتصالات للتخفيف من حدّة الموقف

هدى شديد النهار 17112017 أول خطوة على طريق حلّ أزمة استقالة رئيس الحكومة سعد #الحريريحسمت بمغادرته مع عائلته الرياض ، بعد أن وزّعت في قصر الاليزيه مواعيد وصوله وعائلته الثانية عشرة ظهراً ، حيث يعقد معه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون محادثات ثنائية قبل انضمام العائلة الى مأدبة الغداء التي يقيمها على شرفهم. والخطوة تنتظر في بيروت بعودته لتثبيت استقالته وهو الخيار ...

أكمل القراءة »