أبحاث

LIBAN : Moi, Souffleur, sous-marin français échoué au large du Liban…

RÉCITDeux producteurs français ont récemment plongé sur l’épave qui avait été torpillée par la flotte britannique en 1941. Un documentaire est en préparation sur cette tragédie oubliée. Suzanne BAAKLINI | OLJ 13/10/2017 Le drame s’est déroulé le 25 juin 1941. En ces années sombres de la Seconde Guerre mondiale, la flotte française, au Liban et dans la région, répondant encore aux ...

أكمل القراءة »

لا للاحتفال بدولة لبنان الكبير عام 1920 نعم للاحتفال بالقرار اللبناني المستقل عام 1943

الدكتور حسان حلاق النهار 06102017  إحتلّت فرنسا لبنان عام 1918 بعد انهيار الدولة العثمانية، ومن ثم جرى احتلال سوريا في تموز عام 1920 بعد معركة ميسلون. وبعد احتلال سوريا، وبالتحديد في 31 آب 1920 صدر قرار إعلان دولة لبنان الكبير. وفي اليوم التالي في الأول من أيلول 1920 كان الاحتفال بحضور الجنرال غورو ورعايته في قصر الصنوبر في بيروت، بمشاركة ...

أكمل القراءة »

لبنان لم يُفصَل عن سوريا بل هو انبثاق للذاتية التاريخية اللبنانية

  أثارت مقالة الدكتور حسان حلاق في “النهار” ودعوته الى عدم الاحتفال بذكرى اعلان دولة لبنان الكبير لأنها لم تكن محطة وطنية جامعة وأن المسلمين لم يوافقوا عليها وأن مفتي السنّة حضر مرغماً في قصر الصنوبر، الكثير من الردود إن عبر بريد “النهار” أو عبر الموقع الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي لـ”النهار”. وتجاوز بعضها حدود النقاش الفكري والبحثي الى حد ذكر ...

أكمل القراءة »

نعم للاحتفال بدولة لبنان الكبير

أنطوان قستنطين 08102017 من حق الدكتور حسان حلاق أن ينتقد مرحلة الانتداب الفرنسي على لبنان وسوريا في مقاله المنشور في “النهار” يوم 6 تشرين الاول، فكتابة التاريخ هي في حد ذاتها اشكالية فكرية تحمل بذور النقد الذي هو اساس الابداع العقلي. لكن ما استفزني في رسالته المفتوحة هو أسفه لولادة الدولة اللبنانية التي يحمل اليوم هويتها، وكأني به يعبّر عن حنين ...

أكمل القراءة »

عبدالله اليافي رجل القوانين اللبنانية

  نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه كلّ من جوزف باسيل في “النهار” بتاريخ 1 نيسان 2016 تحت عنوان: “عبدالله اليافي رجل القوانين اللبنانية”. وهو مقالاً مكتوب استناداً الى كتاب فاطمة قدّورة الشامي: “الدكتور عبدالله اليافي أنسان قانوني ورجل دولة”. شهد عبدالله اليافي■ ولادة الجمهورية اللبنانية، وساهم في وضع اللبنة الأولى للتشريعات والقوانين للمؤسسات الرسمية التي شكّلت مداميك تأسيس الدولة. المصدر : النهار ...

أكمل القراءة »

غيري لايزر موثقاً صناعة اللذة على ضفاف المتوسط

  «مهنة» تعكس التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي مرّت بها المنطقة تصوير جصي على طاس يعود إلى العهد الفاطمي (من الكتاب) نادراً ما تقارب الدراسات السوسيولوجية المرتبطة بمجتمعات شرق المتوسط وجنوبه، موضوع الدعارة، مع أنّ الجنس يعد من أقوى المؤثرات في السلوك البشري. من هنا تأتي أهمية كتاب «البغاء في عالم البحر المتوسط القديم – اقتصاد الجنس في الشرق الأوسط ...

أكمل القراءة »

دعوى قضائيّة لكفّ يدّ السلطة عن المال العام

    كلّ عمليّات جباية الضرائب منذ 12 عاماً وحتى اليوم هي غير قانونيّة وغير دستوريّة (هيثم الموسوي) تعيين مجلس شورى الدولة هيئة إشراف على الأموال العامّة، تلبية للمراجعة التي قدّمت أمامه، لن يكون في حال حصوله إلا تدبيراً طبيعياً لما يمكن السلطة القضائيّة أن تقوم به حفاظاً على الانتظام الدستوري والمالي العام للدولة، خصوصاً بعدما ثبّت المجلس الدستوري في ...

أكمل القراءة »

استشراف المستقبل

مروان اسكندر النهار 06102017 الرؤية الاستشرافية لمستقبل لبنان الاقتصادي المالي والاجتماعي يجب ان تنطلق من واقع الادارة السياسية العامة والاستهدافات على مستوى الاداء الاقتصادي والتفاعل الاجتماعي ورعاية شؤون اللبنانيين العاديين في المقام الاول. لا بد بداية من تبيان خصائص لها دور في قولبة الاقتصاد اللبناني ورسم معالم المستقبل. يتميز لبنان بانه الدولة الوحيدة في العالم التي يعمل 30 في المئة ...

أكمل القراءة »

صورة من الماضي : مدرسة الحكمة

هنا لبنان 02102017 بناها مطران بيروت للموارنة آنذاك يوسف الدبس وأدخل إليها أول فوج من التلاميذ سنة 1875.استقطبت مدرسة الحكمة ومنذ تأسيسها النشء الجبلي والبقاعي والساحلي من كافة الطوائف والمذاهب فدرسوا متجاورين وكانوا الطليعة التي شاركت في تأسيس دولة لبنان الكبير ثمّ أمسكت بمعظم مفاصل الحكم عند انطلاقة دولة الإستقلال. الصورة : بناء المدرسة في الربع الأخير من القرن التاسع ...

أكمل القراءة »

على من تقرأ زبورك يا داود؟

عبدو وازن الحياة 02102017 أطلق كامل داوود على بطل روايته اسم «زبور» وهو المرادف الإسلامي لـ «المزامير» التي تنسب إلى النبي داوود في كتاب «التوراة»، مستعيضاً عن اسمه الأصلي إسماعيل. وهو لم يسمّه «زبور» إلا بعد الحادثة التي تعرض لها إسماعيل وهي اصطدام رأسه عندما كان طفلاً بجدار بئر حجرية تذكّر بالبئر التي رمى أبناء يعقوب أخاهم يوسف فيها ليتخلصوا ...

أكمل القراءة »