استقالة ثلاثة صحافيين بارزين في شبكة سي ان ان

 عبد الاله مجيد
2017 الثلائاء 27 يونيو
Elaph.com
تقرير تناول حليفاً قوياً لترمب يحدث بلبلة في القناة

لندن: استقال ثلاثة صحافيين بارزين في “سي ان ان”، بعد ان أُجبرت الشبكة الاخبارية التلفزيونية على إزالة تقرير يتناول حليفاً قوياً للرئيس ترمب من موقعها ونشر اعتذار بسببه.

ويربط التقرير انتوني سكاراموتشي، وهو مدير صندوق تحوطي، وأحد المقربين من ترمب، بصندوق استثمار روسي يُفترض أن مجلس الشيوخ يحقق في نشاطاته، لكن التقرير أُزيل من موقع “سي ان ان” مؤخرًا بعد ان قررت الشبكة انها لا تستطيع الدفاع عما جاء فيه.

وتوصل تحقيق داخلي اجرته ادارة الشبكة الى ان بعض العمليات التحريرية المتعارف عليها لم تُتبع حين نُشر التقرير، كما افادت مصادر مطلعة على نتائج التقرير.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن المصادر أن جيفري زوكر رئيس “سي ان ان”، الذي وظف موارد كبيرة في التغطية السياسية والاستقصائية للبيت الأبيض بعد انتخاب ترمب، كان مستاء بشدة من جراء الاخطاء التي وقع فيها التقرير ونشره رغم التحفظات التي أبداها فريق مراقبة الالتزام بالمعايير الصحفية في “سي ان ان”. وتسلمت ادارة الشبكة يوم الاثنين استقالات توماس فرانك وهو صحافي متمرس كتب التقرير، وريكس هاريس رئيس تحرير قسم التحقيقات، واريك ليتشباو وهو محرر وصحافي استقصائي، تعاقدت معه “سي ان ان” من صحيفة نيويورك تايمز في ابريل الماضي.

وقال مراقبون إن الاستقالات تشكل ضربة للشبكة الاخبارية التي تمر بفترة حساسة بعد أن أصبحت هدفاً دائماً لهجمات ترمب ومؤيديه. ويروق للرئيس الاميركي أن يصف تغطية “سي ان ان” بأنها “اخبار كاذبة”، واتهمها مستشاروه الكبار بالتحيز ضد ترمب.

ولاحظ المراقبون أن الاستقالات أحدث حلقة في سلسلة من الوقائع المحرجة في “سي ان ان”. إذ أقالت الشبكة قبل فترة مقدمة البرامج كاثي غريفين بعد ان نشرت صورة ظهرت فيها، وهي تمسك رأس دمية ملطخة بالدم، تشبه الرئيس ترمب. وقطعت الشبكة علاقتها مع مقدم البرامج رضا اصلان بعد ان هاجم ترمب في تغريدات بذيئة على تويتر. واصدرت تصويباً عن تقرير آخر أخطأ في توقعاته بشأن افادة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي.

وبحلول صباح الثلاثاء، تلقف خصوم “سي ان ان” نبأ الاستقلات، ونشروه بمانشيتات كبيرة على مواقعهم مثل موقع برايتبارت نيوز.

ونال عمل “سي ان ان” في مجال الصحافة الاستقصائية ثناء هذا العام. وكانت تغطيتها النشيطة شوكة في جنب ادارة ترمب، الذي انتقد زوكر بالاسم في مؤتمر صحفي عقده في الجناح الغربي. وقبل ايام، وجه الصحافي جيم اكوستا، مراسل “سي ان ان” في البيت الأبيض، انتقادات لاذعة الى المتحدث الصحفي باسم البيت الأبيض شون سبايسر بسبب وضعه حدوداً على التغطية التلفزيونية لمؤتمراته الصحفية.

أعدّت «إيلاف» هذا التقرير بتصرف عن «نيويورك تايمز». الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.nytimes.com/2017/06/26/business/3-cnn-journalists-resign-after-retracted-story-on-

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*