تطوّر ملف قطاع المصارف الاستثمارية في لبنان خلال الأعوام الأخيرة الموجودات المجمّعة إرتفعت الى 4.8 مليارات دولار والمصارف نجحت في تعزيز محفظتها

يضمّ القطاع المصرفي اللبناني 69 مصرفاً موزّعة بين 45 مصرفاً تجارياً، 16 مصرفاً للإستثمار والتسليف المتوسط والطويل الأجل، خمسة مصارف إسلامية، وثلاثة مصارف خدمات خاصة . أما لناحية الملكية، فإلى جانب المصارف اللبنانية، يضمّ القطاع 9 مصارف ذات مساهمة عربية أكثرية، 9 مصارف عربية، و4 مصارف أجنبية.

Bankmed من أهم الناشطين في مجال المصارف الاستثمارية بيهم: المثابرة المستمرة تعود إلى استراتيجية البنك المحافظة

برز “بنكميد” كأحد أهم الناشطين في مجال المصارف الاستثمارية وكشريك مفضل لمجموعة كبيرة من المستثمرين محلياً وإقليمياً. ويقدم المصرف خدمات متنوعة في الحقل الاستثماري من خلال أذرعه الاستثمارية:
FFA Private Bank أهم اللاعبين على الساحة المصرفية رياشي: نعمل بجهد لإيجاد أفضل الاستثمارات المجدية لعملائنا

اعتبرت سنة 2016 جيدة بشكل عام على صعيد مجموعة “إف إف إي برايفت بانك” رغم صعوبات الوضع الإقتصادي في لبنان، لكن هذه النتائج الجيدة لا تشمل الإيرادات الناتجة من عمليات الهندسة المالية مع مصرف لبنان. هذا ما يؤكده رئيس مجلس الادارة المدير العام في “إف إف إي برايفت بانك”  جان رياشي، ويضيف: “هذه الهندسات كان هدفها تصحيح العجز المتوقع في ميزان المدفوعات وقد نجحت في ذلك.

بنك لبنان والمهجر للأعمال من أكثر مصارف الأعمال نشاطاً مخايل: خدماتنا ومنتجاتنا تحاكي متطلبات المستثمرين

نجحت الجهود الحثيثة لبنك لبنان والمهجر للأعمال في تخطّي المراحل الصعبة التي مرّ بها لبنان والتي أثّرت سلباً على النشاط الاستثماري. فعلى الرغم من هذه الظروف، تمكن المصرف من توسيع محفظته المالية والمحافظة على ثقة عملائه. بالإضافة الى ذلك، رسّخ موقعه في سوق السندات والأسهم، اذ استحوذ على 54 في المئة من نشاط بورصة بيروت في العام 2016 وقام بإدارة سندات وزارة المال وتسويقها بالتعاون مع مصارف أجنبية. وكان المصرف سبّاقاً

بنك عوده للخدمات الخاصّة: 2017… سنة إضافية من الفرص للمستثمرين

كان عام 2016 مثيراً للذهول من نواحٍ عدّة. فمنذ بداية السنة، فوجىء المستثمرون بانخفاض حاد في الأسواق، لا سيما أسواق الأصول ذات المخاطر. فالمخاوف من التراجع الفوضوي لسعر اليوان ومن الهبوط الشديد لسعر النفط ولّدت الذعر في نفوس المستثمرين، وقلّة منهم كانت تتوقّع حركة استنهاضيّة بهذه السرعة في منتصف شباط، مما أتاح تعويض جزء مهم من الخسائر.

البنك اللبناني الفرنسي: مقاربة فريدة أساسها العميل

وُصف عام 2016 بأنه عام المفاجآت بامتياز، بدءاً من بعض الشكوك التي حامت حول موثوقية المنظومة المصرفية والمخاوف بشأن الصين، لكنه انتهى بتحقيق زخم كبير في البورصة.

“فيدوس” إسم رائج في إدارة الثروات بفضل خدماتها الناجحة أبو جمرة: نبتكر صندوق أسهم خاصة للاستثمار في العقارات

لأصبحت مؤسسة “فيدوس” المالية جزءاً أساسياً من التطور الذي تشهده الأسواق المالية في لبنان، من جرّاء التعميم الرقم 437 الصادر عن مصرف لبنان والذي يقضي بحصر التداول في الأسواق المالية لمصلحة العملاء، بالمصارف المتخصصة المصرف المتخصص”.

 أي بي إل”  للإستثمار  يلبّي كل رغبات عملائه عطالله: الاعتياد على الصعاب أبقى عمل المصرف مستمراً “

تأسس مصرف IBL للاستثمار عام 2011 تجسيداً لقرار “إستراتيجي” من مجلس الادارة لخوض غمار التجربة، نظراً الى ما تختزنه السوق اللبنانية من جاذبية بالنسبة الى المستثمرين اللبنانيين والأجانب “على الرغم من الأوضاع المحلية والإقليمية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*