وحده لبنان يتمتّع بهذه الخصوصيّة في المنطقة… الإسلام دين الدّولة الأكثر شيوعًا

 

لبنان من البلدان الـ106 التي ليس لديها دين دولة رسمي، او دين مفضل. في التوصيف، انه البلد الاستثنائي الوحيد في الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي يتمتع بهذه الخصوصية تحديدا، رغم طائفيته. وبذلك، يقف الى جانب دول راقية، مثل فرنسا والنمسا وبلجيكا وتشيكيا وهولندا وهنغاريا واليابان وكندا واوستراليا… عن “العديد من الدول التي تفضّل ديانات محددة، في شكل رسمي او غير رسمي”، تتكلم دراسة حديثة نشرها اخيرا مركز “#بيو” الاميركي للابحاث، وتغطي 199 دولة في العالم، بينها لبنان… دراسة بمثابة خريطة دينية عالمية شاملة.

هالة حمصي
 المصدر: النهار 13 تشرين الأول 2017 | 20:12

4 فئات من الدول… وعنوان فرعي: “الاسلام هو دين الدولة الاكثر شيوعا. لكن حكومات عدة تعطي المسيحية امتيازات”. في المشهد العام، “اكثر من 80 دولة تفضّل دينا محددا، اما ليكون دينا رسميا لها يتمتع بدعم حكومي، اما تخصه بمعاملة تفضيلية على اديان اخرى”،

ويبزر الاسلام في كونه “الدين المدعوم حكوميا الاكثر شيوعا، مع 27 دولة (غالبيتها في الشرق الاوسط وشمال افريقيا) اتخذته دينا رسميا لها”. في المقابل، وعلى سبيل المقارنة، حدّد 13 بلدا (بما فيها 9 في اوروبا) المسيحية او طائفة مسيحية محددة كدين دولتها”.

 الى جانب ذلك، تجد الدراسة ان “هناك 40 حكومة في ارجاء العالم تفضّل ديانة محددة في شكل غير رسمي. وفي معظم الاحيان، يكون الدين المفضل فرعا من المسيحية. في الواقع، تتلقى الكنائس المسيحية معاملة تفضيلية في مزيد من البلدان (28) اكثر من اي دين غير رسمي، ولكن مفضّل”.

(أ ف ب) 

دين الدولة الاكثر شيوعا

في الخارطة التي تشمل 199 بلدا، يظهر ان 43 بلدا (22%) لديها دين دولة رسمي، و40 اخرى (20%) لديها دين مفضل، في مقابل 106 (53%) ليس لديها دين دولة او لا تفضل دينا محددا، و10 (5%) عدائية تجاه المؤسسات الدينية، منها الصين، كوبا، كوريا الشمالية، فيتنام، والعديد من جمهوريات الاتحاد السوفياتي سابقا (أذربيجان، كازاخستان، وقيرغيزستان، وطاجيكستان، وتركمانستان، وأوزبكستان).

معظم الحكومات في ارجاء العالم “حيادية عموما تجاه الدين”، تقول الدراسة. اكثر من 100 بلد “ليس لديها دين رسمي او مفضل”. ومن الامثلة على ذلك، الولايات المتحدة الاميركية “التي يمكن ان تعطي المجموعات الدينية مزايا او امتيازات. وتفعل ذلك عموما من دون ان تفضّل في شكل منهجي مجموعة دينية على اخرى”.

محطة اولى في البلدان الـ43 التي اتخذت دين دولة رسميا لها. في تشريح اعمق للواقع، 27 بلدا (63%) حددت لها السنية او الشيعية، او الاسلام عموما كدين رسمي. وفقا للدراسة، تنحصر غالبية هذه البلدان في الشرق الاوسط وشمال افريقيا (16 من اصل 27- او 59%). 3 بلدان، السودان وسوريا وتركيا، تفضّله، لكنها لا تعلنه كدين الدولة.

إضافة إلى ذلك، توجد 7 دول إسلامية رسمية (26%) في آسيا والمحيط الهادئ، منها بنغلادش وبروناي وماليزيا. وهناك ايضا 4 بلدان اخرى في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى (جزر القمر، جيبوتي، موريتانيا والصومال). ولا بلدان اسلامية رسمية في أوروبا أو الأميركيتين.

المسيحية… حيث تُفضَّل  

بعد #الاسلام كـ”دين الدولة الاكثر شيوعا” في العالم، تأتي المسيحية باعتبارها “الديانة الرسمية الثانية الأكثر شيوعا”، وفقا للدراسة. 13 بلدا (30%) تعلن المسيحية عموما، أو طائفة مسيحية معينة خصوصا، “كدين دولتها رسميا”. 9 منها في أوروبا، بينها بريطانيا والدنمارك وموناكو وأيسلندا، بلدان اثنان في الأميركيتين (كوستاريكا، والجمهورية الدومينيكية)، وبلد واحد في منطقة آسيا والمحيط الهادئ (توفالو)، وآخر ايضا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى (زامبيا).

(رويترز) 

محطة في البلدان الـ40 التي لديها دين مفضّل، لكن ليس دين دولة رسميا، و”تفضّل معظمها المسيحية”، وفقا للدراسة. في الارقام، 28 بلدا (70%) تفضّل المسيحية كديانة، ومعظمها في اوروبا والاميركتين، 5 في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، و3 في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

اوروبا اولا. في رصد للواقع الديني فيها، يتبين انها “تحظى باعلى نسبة من البلدان (30%) التي لديها دين مفضل”، هو المسيحية. 9 بلدان (20%) لديها دين دولة رسميا: الكاثوليكية في الدول الصغيرة ليختنشتاين ومالطا وموناكو، واللوثرية في الدنمارك وأيسلندا والنروج، والانغليكانية في بريطانيا، والأرثوذكسية في اليونان وارمينيا.

البوذية واليهودية

بعد #المسيحية، تأتي #البوذية “كالديانة المفضلة التالية الأكثر شيوعا”. بلدان، بوتان وكمبوديا، يعتمدانها دينا رسميا، بينما تتخذها 4 بلدان اخرى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ دينا مفضلا لديها: بورما (ميانمار)، لاوس، منغوليا، وسري لانكا.

(أ ف ب)

(أ ف ب) 

ديانتان اخريان. اولا #اليهودية. “إسرائيل هي البلد الوحيد الذي اعلنتها دين الدولة الرسمي”. ثانيا بالنسبة الى الهندوسية، لم يتخذها اي بلد حتى اليوم دينا رسميا له، وفقا للدراسة، “رغم أن لدى الهند حزبا سياسيا هندوسيا قويا. واقتربت النيبال من تكريس الهندوسية العام 2015. لكن تعديلا دستوريا يجعل الهندوسية دين الدولة رُفِض، مما أدى إلى مواجهة بين متظاهرين موالين للهندوس والشرطة”.

لبنان الاستثنائي 

علامة فارقة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، حيث “نصف الدول تقريبا” لها دين دولة رسميا، او تفضل دينا محددا. “من منظور إقليمي”، تلاحظ الدراسة ان “منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحظى بأعلى نسبة من البلدان التي لديها دين دولة رسمي. في 17 من اصل 20 بلد في المنطقة- باستثناء إسرائيل- دين الدولة هو الإسلام، بينما يفضله بلدان آخران، السودان وسوريا.

(رويترز)

ويبرز #لبنان في كونه “الدولة الوحيدة في المنطقة من دون دين رسمي أو مفضل لديه”، على قول الدراسة، رغم أن المسؤولين الرئيسيين فيه منتخبون او معينون على أساس الانتماء الديني (السنة والشيعة والمارونية الكاثوليكية وغيرها من الأقليات الدينية)، بموجب الميثاق الوطني 1943 الذي يهدف الى توزيع السلطة بين الطوائف الدينية الرئيسية في البلاد”.

وفقا للدراسة، تضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا اجمالا “42 بلدا لديها دين دولة رسمي (26)، أو أديان مفضلة (16). وكلها معا تشكل نحو نصف بلدان العالم من هذه الفئات مجتمعة”. في الوقت نفسه، “فإن ثلاثة أرباع البلدان في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى (75%) ليس لديها دين دولة رسمي او دين مفضل، وهي أعلى حصة من أي منطقة، في مقابل 7 (15%) لديها دين مفضل”.

فئة اخرى 

في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، 10 بلدان (20%) لديها دين دولة رسمي، و9 (18%) لديها دين مفضل، في مقابل 44% منها ليس لديها دين رسمي او مفضل”. في الخلاصة، “تتمتع هذه المنطقة باعلى نسبة من البلدان (18%) التي لها علاقة معادية بالدين”.

بلد واحد في الأميركيتين، هو كوبا، “له علاقة تقييدية شديدة بالدين”، وفقا للدراسة. 7 بلدان من كل 10 بلدان في هذه المنطقة (69%) ليس لديها دين رسمي أو مفضل. في المقابل، 8 بلدان (23%) لديها دين مفضل، بينما اتخذت اثنتان، كوستاريكا والجمهورية الدومينيكية، الكاثوليكية دين الدولة الرسمي.

(رويترز) 

الدراسة تسلط الضوء على فئة اخرى من البلدان. “بعض الدول تفضّل العديد من الأديان معا، بحيث تصفها الحكومات بأنها تقليدية أو جزء من الثقافة التاريخية للبلد. ويمكن ان تؤمن لهذه المجموعات الدينية فوائد قانونية أو مالية”. في اللائحة، 5 بلدان هي إريتريا وإندونيسيا وليتوانيا وصربيا وتوغو، “توافق هذه المعايير”. في المقابل، “تعترف روسيا بأديان تقليدية متعددة، لكنها تفضل الأرثوذكسية المسيحية أكثر من غيرها”.

Hala.homsi@annahar.com.lb

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*