واشنطن: إيران الدولة الأولى الداعمة للارهاب…و”حزب الله” الأكثر خطراً على الأمن الدولي

20072017
النهار/أ إف ب

اعتبرت وزارة الخارجية الاميركية، في تقريرها السنوي حول ” #الارهاب“، أنّ#إيران هي “الدولة الاولى الداعمة للارهاب” في العالم، وهو التقرير الاول من نوعه الذي يصدر منذ تسلم الرئيس دونالد #ترامب مهامه مطلع العام.

وفي اطار هذا المسح العالمي السنوي الذي تعده للارهاب، قالت الخارجية الاميركية ان عدد “الاعتداءات الارهابية” وما نتج عنها من ضحايا انخفض العام الماضي.

وهذا التقرير الذي يجمع وقائع وتحليلات يغطي العام 2016 عندما كان الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما في البيت الابيض.

ووجهت واشنطن سهام اتهاماتها بشكل مباشر لايران “التي ظلت عام 2016 الدولة الاولى الداعمة للارهاب، حيث ان المجموعات التي تتلقى الدعم من ايران تحافظ على طاقتها بتهديد مصالح الولايات المتحدة وحلفائها”.

وجاء في التقرير ايضا ان “الحرس الثوري الايراني مع شركاء له وحلفاء يواصل القيام بدور مزعزع للاستقرار في النزاعات المسلحة في العراق وسوريا واليمن”.

كما هاجم التقرير ايران بسبب دعمها لجماعات “إرهابية” مثل #حزب_الله.

ووفق التقرير فإنّ “تنظيم #الدولة_الاسلامية في العراق وتنظيم “القاعدة” و”حزب الله” هم التهديد الارهابي الاكثر خطراً على الامن الدولي”.

وبحسب التقرير، فانه “على الرغم من ان عدد الاعتداءات الارهابية وضحايا الارهاب انخفض على المستوى العالمي في 2016 للسنة الثانية على التوالي فان مجموعات ارهابية تواصل استغلال مناطق لا حكومات فيها من اجل توسيع رقعة سيطرتها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*