نهار اليوم : ثماني صفحات بيضاء في وجه الخصيان


شربل نجار
هنا لبنان
11102018

اشتريتها

بيضاء، نعم

كالتي يواجه بها تلميذ قرفان

 معلما سمسارا يبيع الأسئلة لمن يشتري

النهار،
نهار 11 تشرين 2018

ملآى بالمعاني

تضج بالأخبار

نهار اليوم

 

تسمي حرامية البلد بالإسم
تسمي كل سماسرة السياسة على أبواب السفارات
وكل الذين يمثلون أمام الناس دور الزعامة
ويلعقون نعال أصحاب بلاطات الوصاية

 

أسماء عائلات لم يعد لها شرف تاريخها
واسماء عسكر فقدوا شرف شاراتهم اللمّاعة
وأسماء قتلة يتقنون مهنة القتل بالأجر
وأسماء  أمّيين يمارسون مهنة الكتابة بالأجر
قرأت فيها اسماء مجرمي المياه الملوثة
والكهرباء المقطوعة
والليرة المهدّدة
والمأكولات الفاسدة
ومروّجي مرض السرطان
ومافيات الدواء
ونفايات السماسرة التي يحولونها أمتارا مربعة في ردم البحر
اسماء هؤلاء في الجريدة البيضاء كلها في الجريدة
 
وكتلميذ رضع من حليب أمّه
رمت نهار اليوم كل خصيان  لبنان
بورقة بيضاء
جريدة النهار اليوم
بيضاء واشتريتها لأن  بين طيّاتها
أبلغ الكلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*