ندين لبكي إستحقّت في “كان” 15 دقيقة من التحية بالتصفيق

هنا لبنان
18052018

هذا البلد الصغير
هذا الشعب الحي

كل ما  حاول الفرد رفعه
حاول البلطجية اسقاطه

إنه الفرق بين “باريس” الدين الذي أذلّوا به اسم الأرز
و”كان ” ندين لبكي التى تقدم للعالم أجمل وأبلغ ما عندنا

كفرناحوم إتّهام وأكثر من إتهام

إنه هذا الشقاق الجرح الذي لا يندمل

هنا لبنان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*