مهرجانات بيت الدين بين 1 تموز و 12 آب جنبلاط: قصر بيت الدين على وشك الإنهيار

 

 

جنبلاط متحدثة بين الخوري وكيدانيان والسردوك وبيهم وبالوغلو. (مروان عساف)

30 آذار 2017
النهار

تنطلق مهرجانات بيت الدين 2017 مع الفنان الفلسطيني من مدينة نابلس عمر كمال السبت 1 تموز المقبل، وتختتم مع ماجدة الرومي في 12 آب.
وأطلقت رئيسة مهرجانات بيت الدين نورا جنبلاط، صرخة مطالبة بترميم قصر بيت الدين، لأنه على وشك الإنهيار، في مؤتمر صحافي في القاعة الزجاجية في وزارة السياحة، في حضور وزيري الثقافة غطاس خوري والسياحة أواديس كيدانيان، المديرة العامة لوزارة السياحة ندى السردوك. وحضر عن الجهة الممولة للمهرجانات، المدير العام التنفيذي لـ”بنك البحر المتوسط” محمد علي بيهم، والمسؤولة في “بنك سوسيتيه جنرال” جوانا بالوغلو.
بداية، رحبت السردوك بالحضور، ثم تحدث خوري، فأكد رعاية كل نشاط ثقافي، خصوصاً في المناطق وعلى رأسها مهرجانات بيت الدين، قائلاً أن “وزارة الثقافة ستقوم بترميم القصر بمعاونة وزارة السياحة التي ستتولى انارته”.
أما كيدانيان، فأمل في أن “يكون عندنا موسم صيف سياحي مزدهر وحاشد، وان تكون سنة خير”، مشيرا الى ان “لبنان في السنوات السابقة شهد عددا كبيرا من المهرجانات، وهذا امر مهم واساسي، ولكن الاهم بالنسبة الى وزارة السياحة هو المهرجانات التي تكون على مستوى مهرجانات بيت الدين”.
بدوره، نوه بيهم بأهمية المهرجان الذي أصبح عمره 30 عاما”.
وأكدت بالوغلو، أن “بنك سوسيتيه جنرال” شريك داعم لمهرجان بيت الدين”.
ثم تحدثت نورا جنبلاط، فقالت إن “صناعة المهرجانات ليست مسألة سهلة كما قد يتصورها البعض. منذ 32 عاماً، قررنا أن نخوض هذا التحدي لمواجهة لغة الحرب والعنف بلغة الحياة والتعددية والتنوع. وبعد إنتهاء الحرب أصبحت المصاعب من نوع آخر. مصاعب البقاء والاستمرار في ظل ظروف سياسية واقتصادية صعبة”.
أضافت: “تزداد هذه المصاعب بسبب تضاعف الضرائب التي تفرض على المهرجانات وقد وصلت إلى 35 في المئة من كلفة البطاقة. هذا أمر تعجيزي يفرض علينا، وكأن المطلوب توقف كل المهرجانات وبذلك القضاء على دور لبنان السياحي الثقافي المنفتح على ثقافات العالم”.
ثم أعلنت برنامج المهرجان:
الإفتتاح: السبت 1 تموز، عمر كمال، ترافقه في بيت الدين فرقته الموسيقية (بيغ باند )والاوركسترا اللبنانية.
5 تموز:جوردي سفال  وفرقته هسبيريون 21  في إبن بطوطة. ويشاركه عازفة العود والمطربة الفنانة وعد بو حسون، والممثل بديع أبو شقرا بدور الراوي.
14 و 15 تموز: باليه فور لايف -بالي بيجار .
19 تموز: بينك مارتيني.
21 تموز: أمل مثلوثي – صوت الربيع العربي.
28 و 29 تموز: كاظم الساهر.
3 و 4 آب: السيرك السياسي بمشاركة 70 فناناً.
12 آب: ماجدة الرومي.
وتقام معارض بالتوازي مع حفلات المهرجانات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*