مصريات ضمن مجالس إدارات المساجد للمرة الأولى

 

القاهرة – محمود دهشان

مدينة القاهرة

قررت وزارة الأوقاف المصرية السماح للسيدات بالتطوع والالتحاق بمجالس إدارات المساجد في أنحاء مصر كافة، لتحقيق خدمة متميزة للسيدات داخل المساجد التي توجد بها مصليات للسيدات، إضافة إلى زيادة عدد الواعظات والدروس الدينية والملتقيات التي تهم المرأة داخل المسجد، ضمن استراتيجية جديدة للوزارة في الفترة المقبلة.

وقال الناطق باسم الوزارة الشيخ جابر طايع يوسف، في تصريحات لـ «الحياة»، إن «السماح للسيدات بالعمل التطوعي داخل مجالس إدارات المساجد يأتي ضمن استراتيجيا جديدة للوزارة للاهتمام بالجانب الأسري والنسائي، الذي كان مهملاً طوال العقود الماضية، وأيضاً صمن زيادة عدد الواعظات والدروس الدينية للمرأة داخل المسجد»، مشيراً إلى أن تطوع المواطنين، للعمل داخل مجالس إدارات المساجد ليس قراراً جديداً، لكنه مفعل منذ سنوات طويلة، لكن الجديد في هذا الإطار هو قبول تطوع السيدات، لافتاً إلى أن معظم مساجد مصر أصبح بداخلها مكان للصلاة مخصص للسيدات، ما استدعى اتخاذ هذا القرار.

وأوضح يوسف أن عمل السيدات في مجالس إدارات المساجد هو عمل تنظيمي وتطوعي، بهدف الوصول إلى خدمة متميزة في المساجد ومساعدة السيدات أثناء الصلاة، مشيراً إلى أنه سيتم فحص المصليات النسائية في شكل جيد وتوفير كل احتياجاتها، فضلاً عن زيادة عدد الواعظات والدروس الدينية للمرأة، لافتاً إلى أن سماح الوزارة بعمل السيدات داخل المساجد «سيكون له مردود إيجابي».

وأشار يوسف إلى أن قرار الوزارة سيساهم أيضاً في تقليل نسب الإهمال عما كان معهوداً داخل المصليات النسائية، لافتاً إلى أن الأمر يأتي ضمن الاستراتيجيا الجديدة لوزارة الأوقاف.

وتسعى الوزارة إلى السيطرة على كل المساجد في أنحاء مصر، كي تعمل تحت مظلة رسمية بعد سنوات كانت بعض المساجد تتبع جماعات مختلفة، ولا رقابة لها عليها.

واهتمت مصر في السنوات الأخيرة بتطوير الخطاب الديني وتجديده بعدما أولى الرئيس عبدالفتاح السيسي هذه القضية أهمية استثنائية، حتى أنه دعا إلى «ثورة دينية»، في محاولة للتصدي للأفكار المتطرفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*