قائمة الأثرياء العرب لعام 2017: ميقاتي الأول لبنانياً

النهار
14042017

ألمركز 1: الأمير الوليد بن طلال آل سعود

الدولة: السعودية

في حزيران 2016، صرح الأمير الذي اشترى يخت ترامب عام 1991 ، بوجوب انسحابه من السباق الرئاسي عبر موقع “تويتر”. وبرر بقوله حينها: “لأنك لن تفوز أبدًا”. لكن بعد ذلك، هنأه الأمير بالفوز في تغريدة أخرى. وقد انضم في كانون الأول 2016 ، إلى تحالف “القفزة النوعية للطاقة” الذي أطلقه بيل غيتس، مع وعود استثمارية بقيمة 50 مليون دولار في الطاقة النظيفة. سعياً لتحويل “أورو ديزني” إلى استثمار خاص، اشترت “والت ديزني إند كو”حصة مجموعة الأمير الوليد “كينغدوم هولدينغ” التي تعادل 9% في المنتجع الترفيهي المتعثر، مقابل أسهم في “والت ديزني” في شباط 2017 ، مما رفع صافي الأرباح المتحققة إلى 61 مليون دولار. وهي لا تزال تملك حصة قدرها 1% من “اورو ديزني” .

المركز 2: ماجد الفطيم وعائلته

الثروة: 10.6 مليارات دولار

الدولة: الإمارات

استثمر قطب المراكز التجارية 722 مليون دولار، لتطوير “مول مصر” الذي يتميز باحتوائه على قاعة للتزلج. كما يخطط لاستثمار 3.7 مليارات دولار لبناء مركزين تجاريين عملاقين في الرياض بحلول عام 2022 .

المركز 3: محمد العمودي

الثروة: 8.1 مليارات دولار

الدولة: السعودية

من أغلى أصول محمد العمودي، مصفاة النفط “بريم” كبرى شركات الوقود في أسوج. ومن ممتلكاته الأخرى أيضاً، مصفاة النفط المغربية “سمير”التي عانت من ضائقة مالية وأعلنت إفلاسها منذ عام 2016 . ولا يزال البحث جارياً عن مشترين محتملين حتى شباط الماضي.

المركز 4: عبدالله بن أحمد الغرير وعائلته

الثروة: 6.8 مليارات دولار

الدولة: الإمارات

انسجاماً مع رسالتها الهادفة إلى دعم التعليم، عقدت مؤسسة الغرير شراكة مع البنك الدولي في شباط 2017، لتعزيز وسائل التعلم في مراحل الطفولة المبكرة، ومساعدة الطلاب العرب في العثور على الوظائف وتنمية قدراتهم للاحتفاظ بها أيضاً. وقد نتج من هذه الشراكة منصة تعليمية لتبادل الأفكار.

المركز 5: ناصف ساويرس 

الثروة: 5.6 مليارات دولار

الدولة: مصر

اشترى ناصف ساويرس أسهماً في شركات أوروبية متعثرة، من خلال الذراع الاستثماري “ساوث إيسترن”

اليو””كونسنتريت ف المؤسس قبل عامين مع شركاء في “ساوث إيسترن أسيت مانجمنت”

ومقرها الولايات المتحدة ، فأسهم الطرفان بـ 600 مليون دولار. كما استثمر الصندوق الذي يدير 930 مليون دولار في”ِآبلوس” أخيرًا، وهي شركة إسبانية توفر خدمات اختبارية لمتطلبات الجودة والسلامة.

لبنانيا…

أما حصة لبنان ضمن هذه القائمة فكانت الاكبر نسبة الى عدد سكان هذا البلد بحسب تقرير “فوربس”، حيث وصل عدد أصحاب المليارات ضمن القائمة الى 7 وهم:

المركز 13: الرئيس نجيب ميقاتي

الثروة: 2.6 مليارا دولار

أسس طه ميقاتي وأخوه الأصغر نجيب ميقاتي “إنفست كوم” خلال فترة الحرب الأهلية في لبنان. وجمعا ثروة من بناء أبراج الهواتف النقالة في البلدان الأفريقية. ثم حولا شركتهما إلى مساهمة عامة، وباعا حصتهما الباقية فيها إلى “إم تي إم”  في جنوب أفريقيا عام 2006 مقابل 5.5 مليارات دولار. أما شركة آل ميقاتي القابضة “إم1 غروب”  فهي مقسمة بالتساوي بين الأخوين.

المركز 14: طه ميقاتي

الثروة: 2.6 مليارا دولار

يرأس نجله عزمي “إم1 غروب” القابضة العائلية، التي تملك مساحات عقارية واسعة النطاق في نيويورك ولندن وبيروت. كما يشرف ماهر، نجل نجيب ميقاتي، على تجارة التجزئة في “إم1 غروب” التي تملك علامات الأزياء التجارية “فاسونابل وبيب جين” وغيرها.

المركز 18: بهاء رفيق الحريري

الثروة: 2.2 مليارا دولار

ساعدت مجموعته “هورايزن غروب” القابضة للعقارات، في إنشاء المركز التجاري والسكني “عبدلي” في العاصمة عمّان. وقد أخبر “فوربس” بأنه كان يحلم بقيادة شركة “آبل” وأن أسوأ منصب كما يراه هو رئاسة الولايات المتحدة.

المركز 24: روبير معوض وعائلته

الثروة: 1.6 مليار دولار

في كانون الأول 2016، عرضت باقة من المجوهرات لمعوض بقيمة 12 مليون دولار، من خلال عارضات أزياء “سيكريت فيكتوريا”  بما فيها مجموعات “إيريس” “سبلندر وأوغوستا ماركيز”  الفاخرة.

المركز 32: فهد الحريري

الثروة: 1.3 مليار دولار

يعمل الحريري على تطوير مبان سكنية في أحياء بيروت الراقية، بما يدل على شغفه في التطوير العقاري مثل والده الراحل. كما ينشئ مجموعة من مقتنيات الفنون الأوروبية والشرقية المعاصرة.

المركز 33: أيمن الحريري

الثروة: 1.2 مليار دولار

لم يعد أيمن الحريري، أحد الأبناء الـ4 للرئيس رفيق الحريري، مشاركاً في إدارة “سعودي أوجيه” للإنشاءات. بينما لا يزال يملك الحصة الأكبر في الشبكة الاجتماعية “فيرو” التي تسمح لمستخدميها بمشاركة آرائهم وتوصياتهم حول الأفلام والكتب والأغاني.

المركز 41: رئيس الحكومة سعد الحريري

الثروة: 1 مليار دولار

في تشرين الثاني 2016 ، أصبح سعد الحريري رئيس وزراء لبنان مرة أخرى، بما يحتم عليه اليوم إيجاد الحلول الملائمة للتعامل مع أكثر من مليون لاجئ سوري في البلاد. أما المصدر الرئيسي لثروته فيتمثل في “سعودي أوجيه”  إحدى أكبر شركات الإنشاءات في المملكة العربية السعودية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*