صحافة جريدة الأخبار : إنجاز… ناقص

 

قانون الدوائر الـ15: الحريري وجنبلاط وباسيل أبرز الخاسرين

أسهم في الوصول إلى التسوية موقف عون الرافض لتوقيع مراسيم دعوة الهيئات الناخبة (دالاتي ونهرا)

قبل ستّة أيام من انتهاء الولاية الممدّدة لمجلس النواب، اتفقت القوى السياسية الكبرى على مشروع النسبية في 15 دائرة. المشروع سيُبحث اليوم في مجلس الوزراء، قبل أن يُقرّ في مجلس النواب نهاية الأسبوع الحالي. ما تحقق إنجاز كبير، يتمثّل في الخروج من نظام الاقتراع الأكثري، الإقصائي والإلغائي. لكن هذا الإنجاز تشوبه الكثير من التشوّهات

يوم السراي الحكومي أمس كان طويلاً. اجتماعات مُكثّفة بين القوى السياسية الرئيسية، نتج منها تثبيت اتفاق على قانون للانتخابات، يعتمد النسبية في 15 دائرة. مشروع القانون المُتفق عليه لن يُغيّر بالطبع شكل النظام الحاكم في البلاد، الأكثر عمقاً من أن تبدّله انتخابات. وصحيح أنّه جرى «تخفيف» النسبية، وليس الـ15 دائرة هو ما يطمح إليه قسمٌ كبير من اللبنانيين، ولكن انتُشلت البلاد من القعر عبر تجنبيها كارثة دستورية لو أنّ ولاية المجلس النيابي انتهت من دون الاتفاق على قانون جديد.

إنجاز قانون الانتخاب، في صفقة سياسية كاملة، لا يلغي مفاعيل التمديد لمجلس النواب والحكومة. والمشروع الذي يقدم على أنه إنجاز للمسيحيين، بحسابات خاطئة، ينقصه الكثير ليكون المشروع الوطني والعصري

حين تألفت الحكومة، كان يفترض أن يكون عمرها قصيراً، لأنها حكومة الإشراف على الانتخابات، ولأن رئيس الجمهورية اعتبر عند تشكيلها أنها ليست حكومة العهد الاولى، بل هي بمثابة الحكومة الانتقالية. أمس، تفاءل الوزراء بالتمديد للحكومة سنة إضافية مكافأة على جهودها خلال الاشهر القليلة الماضية، من خلال اتفاق سياسي صاغه أرباب الحكومة أنفسهم المشاركون فيها.

بعد إقرار النظام النسبي ستكون دائرة الشوف – عاليه، وخصوصاً الشوف، واحدة من أبرز الدوائر الانتخابية. فاستيلاد زعيم جديد لتلك البلاد والطمأنات الممنوحة للنائب وليد جنبلاط والعهد، وكرم نعمة طعمة الذي اعتاد إكرام شخص واحد في الشوف، لا أشخاص، كلها لا تبشر بانتخابات سهلة

ولد للشوف أخيراً زعيم جديد. يصعب تحديد مكان الولادة لحصولها في المختارة والرابية ومعراب وبيت الوسط في الوقت نفسه، لكنه زعيم كامل ما على الرأي العام سوى مواصلة رفع معنوياته عبر القول له إن حنكته السياسية تثبت أنه من شحم الرئيس كميل شمعون ولحمه. ففجأة تقرر في معراب إعادة ملف قانون الانتخابات إلى النائب جورج عدوان بعدما كان قد سحب منه قبل عدة أشهر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*