شاعر وموسيقار إسرائيلي بارز: أتفهم تحوّل من تعرضوا للتنكيل 50 عاما لاستشهاديين

بعد أن فاضل بين عهد التميمي ووندار وومان

Mar 23, 2018

 

القدس العربي

 

الناصرة – «القدس العربي»: أبدى شاعر وموسيقي إسرائيلي بارز تفهمه لظاهرة الاستشهاديين الفلسطينيين بقوله أمس إنه يستطيع أن يتفهم تحول من تعرض للتنكيل والإهانة طيلة 50 سنة لاستشهادي. واثار بأقوله هذه عاصفة من الغضب وردود الفعل. بعد نحو شهرين من إثارته عاصفة كبيرة في إسرائيل لمقاربته بين الطفلة الفلسطينية عهد التميمي وبين الطفلة اليهودية ضحية النازية آن فرانك.
وأثار الشاعر – الملحن يونثان غيفن، عاصفة جديدة بتفهمه للمقاومة الفلسطينية وللاستشهاد مذكرا أن شمشوم الجبار اليهودي كان أول انتحاري في التاريخ. يونتان غيفن وهو ابن شقيق وزير الأمن الإسرائيلي التاريخي موشيه ديان، قال في حديث للقناة العاشرة إن الفلسطينيين أيضا بحاجة ليوسف ترمبيلدور( أحد رموز الصهيونية) خاص بهم.
وفي الحديث التلفزيوني عاد وأكد غيفن أن عهد التميمي التي حازت قبل عشرة أيام على جائزة محمود درويش لعام 2018، تستحق تقديرا كبيرا جدا. وتابع «لو كان لدى رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو القليل من العقل لكنت وجهته نحو السلام بشكل ما وكان سيقول إنه يرى التميمي بعين التقدير والاحترام الكبيرين لقيامها بصفع جنديين بشجاعة «.
مع ذلك أوضح غيفن أنه لا يؤيد صفع الجنود بشكل عام لأنني لا أعرف القول عن حالي كيف كنت سأتصرف لو كانوا كل يوم يقرعون باب بيتي ويأتون لاعتقال أولادي يوميا منذ 50 عاما». وردا على سؤال إذا ما كان يستطيع فهم «مخربين انتحاريين» قال غيفن «المنتحر الأول كان يهوديا يدعى شمشوم الجبار، وهو أول شهيد. لا أعرف لأي مستوى من الجنون يمكنك أن تبلغ بعد 50 عاما من اللجوء».
يذكر أن وزير الأمن في حكومة الاحتلال أفيغدور ليبرمان كان قد أوعز لإذاعة الجيش بعد العاصفة الأولى التالية لتصريحاته حول عهد التميمي وآن فراك، بحظر إسماع أغانيه ولاحقا عبر غيفن عن أسفه للمقارنة التي فهم منها مفاضلة الصهيونية بالنازية. وفي حيث لاحق قال إنه كان بوسعه عدم استحضار آن فراك في المفاضلة رغم حق الفلسطينيين ببطل ثقافي خاص بهم لافتا إلى أنه كان بمقدوره مقارنتها بـ ووندر وومان «.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*