رجال على الأصابع


شربل نجار – هنا لبنان
10022017

في قانون الانتخاب الذي صدر عام 1950 واجريت على اساسه انتخابات 1951، قسّم الرئيس بشارة الخوري دوائر الجبل ثلاثاً لم تتكرر من بعد مرة اخرى: الشوف ــــ عاليه،  بعبدا ــــ المتن، كسروان – جبيل  .

في تلك الأيام ،  وظاهر النتائج يثبت،  أن من كان يضع قانون الإنتخاب  كان همه كبير ، كبير على مقاسات لبنان. وللدلالة فانتخابات عام 1951 هي التي اوصلت الى البرلمان نخبا معارضة و من كافة الطوائف أطاحت بعرّاب  قانون اتخابات 1951 رئيس الجمهورية آنذاك الرئيس  بشارة الخوري الذي سقط تحت ضربات عصي خصومه  الفائزين فاستقال.

هل رجال اليوم من مَلكهم الى طَنْطورِهم على هذا العهد والمثال؟

لا أظن

رجال اليوم   يستَوون على اصابع من يدفع لهم اجورهم  ومن يكون في  او  على اصبع خارجي أو داخلي  ،  هو حُكما يَعمل ضد مصالح الناس،  مما يجعل الناس هم ايضا
على الأصابع .

نموذج عن نتائج انتخابات 1951 في دائرة بعبدا المتن
من محفوظات الصديق الشيخ سامي طوبيا من قصبة بيت شباب
نقلا عن جريدة الشرق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*