خمس لوائح في المتن: التيار “يلعبها صح”؟

سمر بوشبل|الثلاثاء27/03/2018

Almodon.com

يخيّر الكتائب المرشّحين بين لائحة بشير الجميل أو لائحة حبيب الشرتوني (علي علوش)

5 لوائح ستخوض المصارعة على الحلبة المتنية في 6 أيار 2018. في العام 2009، إقترع 96 ألف متني، ومن المتوقع أن يقترع اليوم مئة ألف متنّي من أصل 178 ألف ناخب، على أن يبلغ الحاصل الانتخابي 12500 صوت.

هي مباراة حامية ستحصل على أرضٍ شكلت تاريخياً مقياساً لحضور الأحزاب المسيحية. هي منشأ حزب الكتائب، ومعقل التيار الوطني الحر، عُرفت لعقود بمحمية ميشال المرّ، ولعب حزب الطاشناق فيها لسنوات دور “بيضة القبان”. نحو 10 آلاف ناخب أرمني، كانوا كافيين لرفع لائحة وإسقاط أخرى في ظلّ نظامٍ انتخابي أكثري. كما يسجل فيها وجود تاريخي للحزب القومي، الذي يُقدر عدد مؤيديه بـ7 آلاف. أمّا القوات اللبنانية التي يُقدر وجودها بنحو 6 آلاف، فهي تشهد اليوم تقدماً تصاعدياً، خصوصاً بين صفوف الشباب على حساب الكتائب.

تحت شعار “نبض المتن”، أعلن النائب سامي الجميل لائحة الكتائب التي تضمّ: سامي الجميل، الياس حنكش، ندى غريب وجوزيف كرم عن المقعد الماروني. وتضم عن مقعد الأرمن الأرثوذكس يغيشه اندونيان، مازن السكاف وفيوليت غزال عن المقعد الأرثوذكسي، مخايل الرموز عن المقعد الكاثوليكي. ومن المتوقع أن يحجز الكتائب مقعدين مارونيين عن المتن في برلمان 2018، هما على الأرجح سامي الجميل والياس حنكش.

وسجّل الوزير الياس بوصعب، الاثنين في 26 آذار 2018، لائحة التيار التي حملت إسم “المتن القوي” وتضم عن الموارنة: إبراهيم كنعان، كورين الأشقر، سركيس سركيس وغسان الأشقر. وتضمّ غسان مخيبر والياس بوصعب عن مقعد الروم الأرثوذكس، هاغوب بقرادونيان عن الأرمن الأرثوذكس، وادغار معلوف عن مقعد الروم الكاثوليك. ومن المتوقع أن يحجز التيار، الذّي يُقدر عدد مؤيديه بنحو 30 ألفاً 3 مقاعد أكيدة: إبراهيم كنعان، الياس بوصعب وإدي معلوف، مع إمكانية الفوز برابع: غسان مخيبر في حال عدم تمكّن لائحة المرّ من تأمين حاصل انتخابي، أو ماروني: سركيس سركيس أو غسان الأشقر، في حال عدم تمكن لائحة القوات من تأمين حاصل.

أمّا لائحة المرّ، غير المكتملة، فتضم 5 مرشحين هم: ميشال المر عن المقعد الأرثوذكسي، نجوى عازار وميلاد السبعلي وشربل أبو جودة عن المقاعد المارونية وجورج عبود عن المقعد الكاثوليكي. ومن المتوقع أن يفوز المرّ بأفضل الأحوال منفرداً. فـ”أبو الياس” اليوم ليس لاعباً سياسياً ولا خدماتياً، وهو يختبر الوفاء له، حيث عاد “الياس” من الخارج لمساعدته بعدما فشل بإقناعه بالعزوف عن الترشح.

“المتن قلب لبنان” هو إسم لائحة القوات التي تضمّ: ماجد ادي أبي اللمع، رازي الحاج، شكري مكرزل، جيزال هاشم زرد عن المقاعد المارونية، ارا كيونيان عن المقعد الأرمني، لينا مخيبر وجيسيكا عازار عن الروم الأرثوذكس وميشال مكتف عن مقعد الروم الكاثوليك. ويتوقع أن يفوز المرشح إدي أبي اللمع عن هذه اللائحة.

أمّا لائحة المجتمع المدني في المتن “كلنا وطني”، فتضمّ: شربل نحاس، اميل كنعان، نادين موسى، فيكي زوين، اديب طعمة وجورج الرحباني. لا يُتوقع لهذه اللائحة أن تحظى بحاصل انتخابي، مع الابقاء على فرضية أن أحداً لا يعرف ما المفاجآت التي قد يحققها المجتمع المدني. فهل تنسحب بعض أجواء التجربة النقابية والبلدية على المتن؟ أمر مستبعد، خصوصاً بعدما سقط التفاهم مع الحزب الشيوعي (نحو 1000 مؤيد). وكان هذا الأخير أعد العدّة لتأليف لائحة تحت شعار “نوار المتن”.

لحظات تاريخية قد تسجل في المتن في العام 2018. هل تُسجل نهاية المرّ سياسياً؟ وهل سيحصل الكتائب على 3 مرشحين كما يتوقع في سابقة خلال السنوات الـ20 الماضية؟ يرتكز الكتائب في معركته على تخيير الناخبين بين التصويت للائحة بشير الجميل، أو لائحة حبيب الشرتوني غامزاً إلى وجود مرشح قومي ملتزم على لائحة التيار ومرشحَين مقربين من الحزب القومي هما: كورين الأشقر والياس بوصعب.

أمّا التيار فيعتقد أنه “يلعبها صح” بترشيح المرشحين الثلاثة. تتوزع أصوات القوميين على 3، ويتقاسم “الأشقران” أصوات آل أشقر. ما يخفف من فرص فوزهما، ويعزز بالتالي فرص مرشحي التيار. “عصفوران بحجر واحد”، هي سياسة التيار، فإضافة إلى تشتيت أصوات القوميين، سيؤدي ترشيح كورين الأشقر إلى رفع حاصل لائحته، فهي من بلدة ساحلية كبيرة: الضبية. كما أنه سيخفف من أصوات لائحة المرّ التي ترتكز على أصوات مرشح الضبية جورج عبود لتأمين حاصل انتخابي يمّكنه من التسلق إلى المجلس للمرة الثامنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*